إيمي واينهاوس: أتحمل شكلي بصعوبة

يبدو أن المغنية البريطانية ايمي واينهاوس التي تعودت الإدمان في طريقها لإدمان جديد، وهو إدمان إجراء العمليات الجراحية التجميلية. إذ كشفت صحيفة «ديلى ميرور» البريطانية أمس أن ايمي التي خضعت لجراحة تجميلية لصدرها منذ أسابيع تعتزم إجراء عملية لتجميل أنفها.

وتقول واينهاوس انها تتحمل بصعوبة النظر لشكلها في المرآة في الوقت الحالي، حيث حددت موعدا لإجراء الجراحة في شهر يناير المقبل، ولكنها تتمنى أن تجريها قبل هذا الموعد.

وتعارض أسرتها هذه الفكرة كما أن أخاها أخبرها بأن تلك العملية سوف تدمر شكلها وسوف يصبح من الصعب التعرف إليها، ولكن يبدو ان إيمي لا تقبل أي نصح منهم.

وقال أحد أصدقاء ايمي المقربين إنها حجزت موعدا في عيادة بلندن، خضعت فيها لجراحة صدرها لإجراء جراحة تجميلية لأنفها في شهر يناير المقبل. وأضاف أنها لا تستمع لأصدقائها وأسرتها الذين يحاولون اقناعها بالتخلي عن تلك الفكرة. وأشار أحد الأصدقاء المقربين لايمي إلى أنها أصبحت مهووسة بالجراحات التجميلية منذ أن أجرت جراحة تجميلية لصدرها، وقال إنها «تريد أن تجعل أنفها أصغر ليتلاءم مع وجهها الصغير حيث أنها تكره حقيقة أن أنفها كبير ولا يعجبها شكله».

طباعة