نساء أستراليا وجوههن مشوّهة بسبب تعرضهن للضرب

ذكر قاض، أمس، أن النساء الأستراليات من السكان الأصليين في بلدة كاترين بأقصى شمال البلاد لديهن وجوه «أشبه بالطماطم المعصورة»، بسبب تعرضهن المتكرر للضرب من قبل شركائهن. وأدلى القاضي إليسدير ماكريجور بتلك الملاحظة عند إصداره حكماً على رجل من السكان الأصليين اعتدى على شريكة حياته عندما كان الاثنان رهن الاعتقال وفي الجزء الخلفي من مركبة تابعة للشرطة.

ونقلت قناة «إيه.بي.سي» الأسترالية عن القاضي قوله لمحكمة داروين إنه بينما يتسم الرجال من السكان الأصليين في استراليا في بلدة كاترين بوجوه متناسقة «فإن الكثير جدا من النساء لديهن وجوه أشبه إلى حد كبير بالطماطم المعصورة»، نتيجة تعرضهن لعنف أسري.

وقال القاضي «إنه نتيجة تكرار الضرب بأشياء ثقيلة واللكم والركل وكذلك الضرب بالحجارة والضرب بالعصي». ومن المرجح أن عدد السكان الاصليين الذين يتعرضون للقتل أكثر ست مرات عن غيرهم من سكان أستراليا كما يزيد عدد السكان الاصليين الذين ينقلون إلى المستشفيات لتعرضهم لإصابات أو اعتداءات مرتين عن غيرهم. وهم عرضة لأن يكونوا ضحايا العنف المنزلي أكثر خمس مرات عن غيرهم. ويشكل السكان الاصليون أقل من 2٪ من سكان أستراليا.

طباعة