جبال الجليد في ألاسكا وواشنطن تنكمش بسرعة

أفادت دراسة لهيئة المسح الجيولوجي الأميركي، بأن الجبال الجليدية الكبيرة الثلاثة في ولايتي ألاسكا وواشنطن تضاءلت وانكمشت بشكل كبير، وهي إشارات واضحة إلى ارتفاع درجة حرارة الارض. وتعتبر الجبال الثلاثة وهي جولكانا وولفراين في ألاسكا وساوث كاسكيد في واشنطن مؤشرات مهمة لجبال الألب والمناخ الملاحي لأنها تشبه كثيراً جبالاً جليدية أخرى في تلك المناطق. وتخضع الجبال لمراقبة علمية عن كثب منذ عام .1957 وقال شاد أونيل وهو عالم في الجبال الجليدية بهيئة المسح الجيولوجي في مدينة أنكوراج وأحد واضعي التقرير «هذه الجبال الجليدية الثلاثة في أمريكا الشمالية لها أطول سجل في تغير الكتلة». وأضاف «لكل منها مناخه المختلف لكن الثلاثة تشهد النمط السلوكي نفسه وهو فقد في حجم الكتلة».

ويراقب العلماء عن كثب ذوبان الجبال الجليدية لأن ارتفاع منسوب مياه البحار من شأنه أن يهدد المناطق الساحلية والمنخفضة حول العالم. وتفحص الدراسة سجلات تساقط الثلوج وسمك طبقات الجليد وكثافتها على مدار السنوات وهذه هي العوامل التي تستخدم في قياس الكتلة.
طباعة