موت الرضّع المفاجئ يرتبط بتحوّر جيني

ربطت دراسات بين متلازمة الموت المفاجئ للرضّع بحدوث تحوّر في جين يسمى (اي.ال.10) الذي يساعد على التحكم في كفاءة مناعة الجسم. ووجد الفريق البريطاني الذي كشف عن العلاقة لاحقاً ان هناك علاقة تربط بين جين (اي.ال.6)، وهو بروتين يشارك في إحداث الالتهابات وبروتين يحفز على نمو الأوعية الدموية، وهو أيضاً عامل في نمو الأغشية الوعائية يطلق عليه (اف ئي جي اف).

وأوضح كبير المشرفين على البحث الدكتور ديفيد بي أنه ولهذا السبب «فإن بعض حالات الموت المفاجئ للأطفال الرضع يجب أن يكون لها أساس بيولوجي، على الرغم من أن بعضهم يشعر بأن حالات الموت المفاجئ للاطفال الرضّع تعود إلى خطأ عارض أو متعمد، فإن هذا الخطأ لا يمكن أن يغير من جينات الطفل».

ووجد الباحثون أن متغيراً محدداً في عامل نمو الاغشية الوعائية، وآخر في جين (اي.ال.6)، واضحان بشكل كبير في مجموعة الأطفال الذين واجهوا متلازمة الموت المفاجئ للأطفال الرضّع مقارنة بالمجموعة الضابطة.
طباعة