إدمان التلفزيون يزيد مخاطر الإصابة بالاكتئاب

أظهرت دراسة أميركية، أنه كلما زادت المدة التي يشاهد فيها الشباب التلفزيون، تزداد مخاطر معاناتهم من الاكتئاب في المستقبل، وسجل باحثون في جامعة بتسبرغ عدد الساعات التي أمضاها 4140 شخصا، شاركوا بالدراسة في مشاهدة التلفزيون خلال عام ،1995 كما سجلوا أيضا المدة التي أمضوها في ممارسة الألعاب عبر الحاسبات الإلكترونية، أو الاستماع إلى الراديو.

وكان متوسط أعمار المشاركين بالدراسة خلال تلك الفترة 8ـ14 عاما، ولم تكن هناك أية مؤشرات على معاناتهم من الاكتئاب، وبعد مرور سبعة أعوام، أوضح التشخيص إصابة 7.8٪ من المشاركين بالدراسة بالاكتئاب، وأوضحت الدراسة أن مخاطر الإصابة بالاكتئاب ترتفع بالتزامن مع ارتفاع معدلات مشاهدة التلفزيون.

وذكرت الدراسة، التي نشرت في دورية طبية بميونيخ، أنه قد يظهر الاكتئاب لأن الأشخاص الذين يشاهدون التلفزيون بمعدلات كبيرة لا يتاح أمامهم وقت مناسب لممارسة أنشطة اجتماعية. وأضافت: أن مشاهدة البرامج التلفزيونية قد تؤدي أيضا إلى زيادة مخاوف المشاهد أو عدوانيته. وأشارت إلى أن هناك أيضا احتمال عدم حصول الأشخاص الذين يشاهدون التلفزيون لأوقات طويلة على فترات كافية من النوم، ما يكون له تأثير سلبي في تطوير إدراكهم وأحاسيسهم.
طباعة