أزياء وفن تحت سقف واحد

الشيء الذي اعتاد أن يسبب العبوس والتجهم في عالم الأزياء، أصبح الآن هو جزء لايتجزأ من أسلوب العرض: فهناك الكثير من الفنانين في الولايات المتحدة يعرضون أعمالهم في البوتيكات.

ويبيع متجر كونفيدراسي في هوليوود صوراً مقلدة للفنان جوليان سكنابيل إلى جانب ملابس وقطنيات لمصممي أزياء بينما في نيويورك تزين روبين ريتشمان البوتيك ذا الأسعار العالية الخاص بها بأعمال لفنانين شبان.

وقالت ريتشمان إنه في تلك الأوقات الاقتصادية الصعبة اضطرت البوتيكات إلى أن تكون مبتكرة. فمتاجر الملابس تريد أن تجذب الزبائن بشيء مختلف، بينما يرى الفنانون أنها ميزة توفير في وقت تغلق فيه المزيد من القاعات الفنية أبوابها.

وقالت مونيكا سيرا التي تعرض لوحاتها البالغ سعرها نحو 10 آلاف دولار في بوتيك في مانهاتن، إن الفنانين لا يستطيعون في الواقع رفض عرض أعمالهم في أي بوتيك.
طباعة