وزن الأربعينات قد يؤشر إلى السكري

وجد باحثون أستراليون أن وزن المرأة في أواخر الأربعينات من عمرها يعتبر أقوى مؤشر لخطر إصابتها بمرض السكري، خلال السنوات الثماني المقبلة . وعلى الجانب الآخر، لم توجد صلة بين تغير الوزن في السنوات التالية واحتمال الإصابة بالسكري.

وتابعت الدراسة أوزان نساء أعمارهن بين 45 و50 عاما لمدة ثمانية أعوام، ووجد الباحثون إن أكثر المعرضات لخطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري هن اللاتي كن بدينات في بداية الدراسة، وبلغت احتمالات إصابتهن بالسكري 12 ضعفا، مقارنة بنظيراتهن ذوات الأوزان العادية. ويقول الباحثون: إن مبادرات الصحة العامة يجب أن تستهدف الوقاية من زيادة الوزن قبل وخلال الفترة الأولى من بلوغ المرأة، في خطوة للحد من مسببات الإصابة بالسكري والأمراض الأخرى المتعلقة بالبدانة.

وأوضحوا أن إجراء تغييرات بسيطة في النشاط البدني وعدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها يساعد في منع زيادة الوزن.
طباعة