انخفاض الكوليسترول يربك الإدراك

أظهرت دراسة سويدية أنه على الرغم من أن ارتفاع مستوى الكوليسترول العام في منتصف العمر يعد عامل خطورة للإصابة بتدهور القوى الإدراكية في ما بعد، فإن انخفاض الكوليسترول بعد منتصف العمر ربما يكون أيضا مؤشرا للإصابة بمشكلات إدراكية في ما بعد. وبحث الدكتور مييا كيفبيلتو من مركز أبحاث الشيخوخة في معهد كارولينسكا في ستوكهولم في السويد وزملاء له التغييرات في مستويات الكوليسترول العام في ما يتعلق بالوظائف الإدراكية في المراحل المتأخرة من العمر. وضمت الدراسة نحو 2000 شخص قيست مستويات الكوليسترول لديهم عند منتصف العمر ،ثم أعيد قياسها بعد 21 عاما في المتوسط. وركز الفريق على 70 شخصا أصيبوا بتدهور طفيف في الإدراك خلال فترة المتابعة، و48 شخصا أصيبوا بالزهايمر ومجموعة «التحكم» المؤلفة من ،1203 والذين ظلوا كما هم من الناحية العقلية. ووجد الباحثون أن «الكوليسترول العام في منتصف العمر مثل عامل خطر للإصابة بمزيد من التدهور الشديد في القوى الإدراكية في وقت لاحق من العمر»، مع وجود اختلاف كبير بين مجموعة التحكم والمجموعة المصابة بإعاقة بسيطة في الإدراك، وهؤلاء الذين أصيبوا بالخرف. وعلى الجانب الآخر، فإن حدوث هبوط متوسط في الكوليسترول العام من منتصف العمر إلى أواخر العمر «كان مرتبطا بشكل كبير بخطر حدوث مزيد من الإعاقة في القوى الإدراكية في المراحل المتأخرة من العمر».
طباعة