النساء أكثر اهتماماً بعلاج مشكلات العرق

كشفت دراسة أميركية، أن النساء اللاتي يعانين من زيادة إفراز العرق في اليدين يبحثن عن علاج طبي لهذه المشكلة بنسبة الضعف مقارنة بالرجال الذين يعانون من المشكلة نفسها.

قام الباحثون في هذه الدراسة بفحص سجلات 515 مريضا، كانوا يبحثون عن علاج لمشكلات زيادة إفراز العرق لديهم، ووجدوا أن نحو 67٪ من أولئك المرضى من النساء.

وقالت الدكتورة دي أنا جلاسر في الاجتماع الـ65 للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية: إن الرجال كانوا أكثر بحثا عن العلاج الطبي لمشكلات زيادة العرق في منطقة الوجه، بينما كانت النساء أكثر بحثا عن العلاج الطبي لمشكلات زيادة العرق في منطقة الإبط.

وأضافت: أنه «بالرغم من أن نسبة شيوع مشكلات زيادة إفراز العرق بين الرجال والنساء كانت واحدة، إلا أن هذه الدراسة وجدت أن النساء يبحثن عن علاج طبي لهذه المشكلات بنسبة أكبر من الرجال».

طباعة