EMTC

رجل ثلج ما قبل التاريخ مات قتلاً

قال فريق من الباحثين الألمان إن رجل الثلج الشهير الذي عثر على موميائه التي تعود إلى 5000 عام في الجليد في جبال الألب، ضرب بهراوة وأجهز عليه بسهم من معتدين في مرحلة ما قبل التاريخ.

وقال علماء الطب الشرعي لمرحلة ما قبل التاريخ في جامعة لودفيغ ماكسيمليان في ميونيخ، مضيفين مفاتيح جديدة لحل لغز العصر الحجري، إن في وسعهم الآن إثبات أن الرجل الذي عثر عليه في جليد وادي أوتزال، ويسمى أوتزي، لم يمت جراء تعرضه للعوامل الجوية، بعد إصابته بطعنة ليست مميتة من أداة غير حادة، أو ربما بحجر قذف من مقلاع. وقال الخبراء، لكن بدلا من ذلك ضربه مهاجموه بسهم رأسه من الحجر الصوان للتأكد من وفاته. وقال أندرياس نيرليتش الذي ترأس الفريق الذي أجرى الدراسة «عاش أوتزي لفترة قصيرة فقط بعد طعنة السهم».

ودرس فريق نيرليتش التغيرات الكيميائية في الأنسجة الحية لمعرفة تسلسل الجراح التى أصيب بها، وأي منها أدى إلى وفاته في وادي أوتزال الجليدي في منطقة تيرول جنوبي إيطاليا.وشملت الأدلة تمزقا عميقا في يد الضحية وكدمة في الظهر وجرح سهم في الظهر، مع جرح إثر خروجه في الإبط الأيسر.وقال نيرليتش إن جرح اليد أظهر علامات للشفاء يشير إلى أنه حدث قبل أيام من وفاة الرجل. بمعنى آخر، لم يصب به في الحادثة الأخيرةالتي أودت بحياة أوتزي.

طباعة