إيطاليا تمنع «القتل الرحيم»

أصدرت الحكومة الإيطالية مرسوماً عاجلاً لمنع فصل وصلات التغذية عن امرأة ظلت في غيبوبة 17 عاماً. وكان والد ألوانا أنغلارو حصل العام الماضي على حكم قضائي يسمح للمستشفى بالسماح لها بالموت، لكن حكومة يمين الوسط في إيطاليا رفضت الحكم. ويقول المرسوم الجديد الذي أقر على الرغم من اعتراضات الرئيس الإيطالي إنه لا يمكن حرمان مريض من الطعام والماء. وأثارت هذه القضية جدلاً محتدماً في إيطاليا، حيث ظلت أنغلارو (38 عاماً) في حالة موت سريري منذ تعرضها لحادث سيارة عام ،1992 وبدأ والدها يسعى الى الحصول على حكم قضائي يسمح لها بالموت منذ عام 1999 مصراً على أن هذه كانت رغبتها. وفي نوفمبر الماضي قضت أعلى محكمة في إيطاليا بأن أنغلارو عبرت عن تفضيلها للموت على أن تبقى حية بوساطة الأجهزة، وأن بإمكان الأطباء التوقف عن إطعامها. وحوّلت أنغلارو، الثلاثاء الماضي، إلى عيادة خاصة لطب الشيخوخة في مدينة اودين شمال إيطاليا حيث وافق الأطباء على فصل وصلات الغذاء الخاصة بها، لكن المرسوم الحكومي قطع الطريق أمام هذه الخطوة.
طباعة