المشروبات العشبية.. طقوس تـــقليدية وأهداف صحية

    لمشاهدة المخطط بشكل أوضح يرجى الضغط على الصورة أعلاه.

    سمر بدوي

    ترى خبيرة المكملات الغذائية والصيدلانية سمر بدوي في المشروبات العشبية وسيلة تقليدية للتعامل مع الأعراض الصحية، أو لأهداف وقائية، «كما تتحول عند الشعوب، إلى إحدى العادات الاجتماعية التقليدية، التي يعتمدونها في طقوسهم اليومية التي لا غنى عنها». وتبين أن هناك العديد من أنواع الشاي العشبي، الذي يختص كل نوع منه بفوائد صحية للجسم، «مما يعني أهمية الحاجة لكل شاي عشبي قبل تناوله»، مشيرة إلى أنها وفي كل الأحوال تعتبر بديلاً أفضل بكثير من المشروبات الغنية بالكافيين، «خصوصاً للمدمنين على شرب الشاي الأسود والقهوة، حيث يعتبر شرب الشاي الأسود شديد النقع والغليان، مرات عدة يومياً، قد يؤدي إلى أعراض جانبية ضارة، منها، اضطرابات الجهاز الهضمي، والتوتر، والعصبية».

    وتوضح بدوي أن الطريقة المثلى لإعداد كوب من الشاي العشبي، هي عبر «وضع العشبة في كوب من الماء الساخن جداً، والذي سبق غليه، وتغطية الكوب لمدة كافية، وذلك للاحتفاظ بالزيوت العطرية التي تفوح منه»، مشيرة إلى أن بعض الأعشاب التي تتركز خصائصها العلاجية أو الشافية في زيوتها العطرية، تفرز عند طحن أو سحق العشبة.

    طباعة