خلايا تعيد الحركة إلى المصابين بالشلل

حقق فريق طبي مصري إنجازاً جديداً بإعادة الحركة إلى عدد من المرضى ممن أصيبوا بشلل كامل سواء في الساقين أو اليدين نتيجة إصابات الحبل الشوكي التي يحدث 90٪ منها بسبب الحوادث وذلك باستخدام الخلايا الجذعية في العلاج. وذكرت صحيفة «الأهرام» المصرية أمس أن الفريق الطبي اتبع أسلوباً جراحياً متطوراً لإصلاح إصابات الحبل الشوكي من خلال زرع أربع خلايا من أنف المرضى داخل الحبل الشوكي، وأظهرت النتائج تحسناً واضحاً في استعادة المرضى الإحساس في الأماكن المصابة بنسب وأشكال مختلفة. وأعلنت نتائج جراحات أجريت على 40 مريضاً، وأظهرت تحسناً واضحاً لدى 36 مريضاً حيث استعاد جميع المرضى الإحساس في الأماكن المصابة بنسب وأشكال مختلفة وتمكن ثمانية منهم من المشي بمساعدة دعائم. وأربعة في التحكم في عملية الإخراج ولم تحدث أي وفيات أو آثار جانبية وتم عرض مراحل التحسن للمرضى عن طريق الفيديو بالمؤتمر ويتم حالياً استخلاص النتائج والأسباب التي تزيد من إيجابية الجراحة المبتكرة.
طباعة