EMTC

الفضاء.. سياحة تجتذب المليونيرات

قالت أول شركة في العالم للرحلات التجارية الى الفضاء إن التباطؤ الاقتصادي لم يضعف حماسة الأغنياء للسياحة في الفضاء.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «سبيس ادفنشرز الخاصة»، ايريك اندرسون، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري «العمل يسير بشكل جيد».

وباعت الشركة الاميركية مقاعد بنحو 175 مليون دولار على متن مركبات فضائية روسية متجهة الى المحطة الفضائية الدولية وتستعد لإرسال مهندس برامج الكمبيوتر المجري تشارلز سيموني الى الفضاء للمرة الثانية في مارس المقبل.

وستكون رحلته التي تتكلف 35 مليون دولار السابعة التي تنظمها «سبيس ادفنشرز» منذ ان اصبح المليونير الاميركي دينيس تيتو اول سائح فضاء في العالم في .2001

ومثل هذه الرحلات قد تهددها خطط روسية لمضاعفة حجم الطاقم الاحترافي للمحطة الفضائية على الرغم من توصل «سبيس ادفنشرز» لاتفاق مع وكالة الفضاء الاتحادية الروسية في العام الماضي لإطلاق رحلتها الخاصة الى المحطة في .2011

وقال اندرسون في اشارة الى مركبة الفضاء سويز التي تستخدمها موسكو «الحصول على مقاعد سويز يصبح اكثر صعوبة ولذلك اشترينا رحلة خاصة لنا».

وأودع عملاء أميركيون مبالغ عدة تحت الحساب لرحلات في المستقبل الى الفضاء بمن فيهم سيرجي برين الذي شارك في تأسيس شركة «غوغل» الاميركية.

ويأمل اندرسون في ان يجري مزيداً من الصفقات مع صفوة رجال الأعمال حول العالم في دافوس، لكن العملاء يجب ان الا يتوقعوا أي مساومات بسبب الأزمة المالية العالمية. وتتراوح تكلفة الرحلة العادية الى المحطة الفضائية ما بين 35 مليوناً الى 45 مليون دولار. ويمكن دفع 10 ملايين دولار إضافية للحصول على فرصة ان تكون اول مواطن عادي يسير في الفضاء.
طباعة