تنظيف المنزل بحب.. صحة ومتعة

يعتبر كثيرون تنظيف المنزل مصدراً للضغوط والارهاق، ولا يكاد شخص يطرأ على باله أن ممسحة تنظيف الأرضيات والأسمال البالية يمكن أن ترتبط ببرنامج للصحة والعافية، غير أن الخبراء يقولون إن ثمة طريقة أخرى للتفكير بشأن عملية التنظيف، وهي تعتمد فقط على السلوك الصحيح.

وتقول كاثرينا زاوج (سويسرية متخصصة وخبيرة في ترتيب المنزل وتزويده بالخدمات) إن المسألة تبدأ من العقل، وتتساءل هل أنت شخصية تقبل بتثاقل

الشيء الذي لا مفر منه أم أنك تشعرين بالحماسة وتتطلعين إلى تنظيف الغرف والعناية بأسطح الأثاث والأرضيات والأجهزة المعمرة والكهربائية، بحيث تخلصين كل هذه الأشياء من الأقذار والأتربة.

وتحقق كاثرينا هدف الاستمتاع بتنظيف المنزل عن طريق تعليم مجموعة من التدريبات والتمرينات يمكن أن ينفذها الأشخاص أثناء عملية التنظيف، وقد لاحظت أن بعض الأشخاص يشدون فكهم بشكل آلي يتسم بالتوتر عندما يعصرون قطعة مبللة من القماش لتنظيف الأرض، وترى أن هذه الحركة لا تساعد على إكمال مهمة التنظيف.

وتعلم طلبتها حركة بديلة تتمثل في اتخاذ وضع يشبه مصارع السومو، حيث يتم تثبيت القدمين بقوة على الأرض، وهنا يجب جعل الظهر مستقيماً ثم القيام بعصر قماش الممسحة مع الابتسام في الوقت نفسه، بدلاً من السماح للتوتر بالسيطرة على الفك. وتقول إن هناك فيضاً من المشاعر تغمرها عندما تنظف المنزل، وإنها تحب أن تغني بصوت رخيم تتصاعد نغماته عندما تستخدم المكنسة الكهربائية.

غير أن الأشخاص الذين ينظرون إلى أواني التنظيف والريش المستخدم في إزالة الأتربة بشكل أكثر جدية يمكن أن يجعلوا المسألة أكثر سهولة بالنسبة لهم، وعليهم حينئذ أن يتغلبوا على الحاجز الموجود داخل عقولهم. 
طباعة