قمر اصطناعي لبحث تأثير الغازات المسببة للاحتباس الحراري

أطلقت اليابان أمس، صاروخا من طراز «اتش..2أيه» حاملا القمر الاصطناعي «ايبوكي» في مهمة لبحث تأثير الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الأرض، وأعلنت الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء الجوي ومجموعة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، المسؤولة عن تصنيع صواريخ (اتش..2آيه)، أن «إيبوكي» سيراقب لمدة خمس سنوات تركيز كثافة غازات ثاني أكسيد الكربون والميثان المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وأوضحت الوكالة: أن القمر الاصطناعي سيقوم بقياس مستويات الغازات المسببةللاحتباس الحراري في 56 ألف موقع حول العالم، وجرى إطلاق الصاروخ بمركز تانيجاشيما لأبحاث الفضاء في إقليم كاجوشيما جنوبي البلاد حاملا القمر الاصطناعي ومعه سبعة أقمار أصغر حجما طورتها جامعات وشركات خاصة بالتعاون مع وكالة دراسة وظائف الاتصالات.

وذكرت وكالة «جيجي برس» أن مجموعة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة - والتي تلقت في وقت سابق من الشهر الجاري طلبا من المعهد الكوري لأبحاث الفضاء بإطلاق القمر الاصطناعي- تأمل أن تعزز هذه الخطوة أنشطة أبحاث الفضاء حال نجاح هذه المهمة.

طباعة