البقدونس يرمّم العظــام ويحــــمـي الجسم

فرم البقدونس أو تقطيعه يفقده الكثير من مقوماته الغذائية غيتي

أثبتت دراسة علمية أجراها فريق مشترك من قسم الكيمياء والمركبات الطبيعية وقسم الهرمونات في المركز القومي للبحوث في مصر أن نبات البقدونس يفيد في رفع مستوى الكالسيوم في الدم وإعادة بناء العظام. وأوضحت الدراسة أن هذا التأثير يرجع إلى ارتفاع محتوى الخضراوات ومنها البقدونس والبصل على المركبات الفينولية التي تتحد مع هرمون الاستروجين، والتي يكون لها تأثير مشابه في خفض عمليات نحر العظام وكسورها التي تصيب السيدات في سن اليأس.

وأفاد باحثون بأن البقدونس غذاء منشط للذاكرة وللجهاز التناسلي، كما انه من أكثر النباتات احتواء لفيتامين «ج» ويفوق الليمون في ذلك وكذلك فيتامين «أ» المفيد للبصر. وأثبت الطب الحديث أن البقدونس مفيد جداً لكثير من علل الجسم، فهو يستخدم للتخفيف من آلام المعدة وللقضاء على دودة الأمعاء، كما أنه مدر للبول ومنظم للدورة الشهرية، ويساعد الجسم على امتصاص مادة الحديد الموجودة بالأغذية الأخرى بعكس الشاي الذي يمنع الجسم من امتصاص الحديد إذا شرب بعد الطعام. ويحتوي البقدونس على فيتامين «أ» و«ب» و«ب2» و«ب3» و«ب6» وفيتامين «ج» والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والكبريت واليود والنحاس والزنك.

حماية من الأمراض

يحتوي البقدونس على مواد الفلافونيد التي تعد من مضادات الأكسدة وتساعد هذه المواد في حماية خلايا الجسم من التلف، وقد استخدمت مستخلصات من النبتة كوسيلة مضادة للأكسدة في دماء الحيوانات. أما مادة «بيتا كاروتين» المضادة للأكسدة الموجودة في البقدونس فهي قادرة على معالجة الدهون في الجسم. ويقول خبراء التغذية إن الغذاء الغني بمادة «بيتا كاروتين» يساعد في الحماية من أمراض الشرايين والسكري وسرطان القولون. كما تسهم المادة في التخفيف من أزمات الربو والتهاب المفاصل، ويقوم الجسم بتحويل «بيتا كاروتين» إلى فيتامين «أ» الذي يعتبره الأطباء الفيتامين المكافح للفيروسات والبكتيريا.

وظيفة حيوية

من بين الفيتامينات الموجودة في البقدونس حمض الفوليك الذي يلعب أدواراً حيوية في الدورة الاستقلابية. ومن تلك الأدوار المساعدة في عملية تحويل الحمض الأميني «هوموسيستين» إلى جزيئات نافعة. وتؤدي المستويات المرتفعة من الـ«هوموسيستين» إلى اضطرابات خطرة تؤدي إلى الإصابة بأزمات قلبية أو سكتات دماغية، بالنسبة للذين يعانون من أمراض القلب والسكري. وتناول أغذية غنية بحمض الفوليك مثل البقدونس يساعد في التقليل من احتمال الإصابة بهذه المشكلات الصحية. كما يعد هذا الحمض ضرورياً للانقسام الخلوي ومن ثم الوقاية من الأورام، خصوصاً في الأعضاء التي يتم فيها انقسام الخلايا بشكل سريع، مثل القولون وعنق الرحم. عن «وولدز فودز»

قيمة غذائية

تنحصر فائدة البقدونس في أوراقه، حيث يؤكل مع السلطات المنوعة واللحوم المشوية لمساعدته في التقليل من أضرار الكوليسترول. يفقد البقدونس المجفف كل عناصره الغذائية المهمة، لذا ينصح بتناول البقدونس طازجاً للحصول على الفائدة التامة. كما أن أكل 30 غراماً من البقدونس يزود الجسم بكل احتياجاته من فيتامين «ج» لـ24 ساعه.

نصيحة

فرم البقدونس أو تقطيعه تفقده العديد من عناصره الغذائية والدوائية، لذا ينصح بتناول ورقه طازجاً مع الوجبة الرئيسة، وعند فرمه أو تقطيعه يجب عدم تركه لمدة طويلة، بل يتم تناوله حالاً حتى لا تتبخر زيوته المفيدة.
 
طباعة