البشر يلتهمون مليار ضفدع سنوياً

حذّر باحثون أستراليون أمس، من أن الضفادع تواجه خطر الانقراض، بعد أن اشتهى الإنسان طعم سيقانها. ويروح أكثر من مليار ضفدع سنوياً ضحية للمذاق الشهي لسيقانها المقلية بالثوم في بلاد مختلفة مثل إندونيسيا وفرنسا.

وقال الباحث كورني برادشو من جامعة «أديليد» إن «الضفادع أصبحت بالفعل في حالة سيئة في أغلب مناطق العالم». وأضاف «السبب الأساسي بلا ريب هو فقدان المأوى، ولذلك نتعامل بالفعل مع فئة تتعرض للخطر، ونأكل ما يزيد على مليار ضفدع سنوياً ولذا فإننا لا نساعدها كثيراً». وأوضح إلى أن الضفادع تلعب دوراً في جميع النظم الحيوية تقريباً حيث إنها تأكل الحشرات والآفات.

طباعة