EMTC

أميركيتان بين متهمين ببيع أطفال مصريين

قالت مصادر أمنية، أول من امس، إن السلطات المصرية اتهمت 11 شخصاً بينهم اميركيتان بالضلوع في خطة لشراء اربعة اطفال مصريين ولدوا حديثاً من اجل التبني بشكل غير قانوني.

وأضافت أن واحدة على الأقل من الأميركيتين من أصول مصرية. واتهمتا بالمشاركة في شراء اطفال مقابل مبالغ تصل الى 20 الف جنيه مصري (3600 دولار) للأنثى و 25 ألف جنيه للذكر.

وقال مسؤول في السفارة الأميركية «نحن على علم بتلك التحقـيقـات وتقودها السلطات المصرية. ونتعاون بشكل كامل».

لكنه امتنع عن تقديم اي معلومات أخرى تتعلق بما اذا كان هناك مـواطنون امـيركيون اعـتقلوا أو اتهمـوا مـستشهداً بقـوانين الخصوصية. وأكد بيان لممثلي الإدعاء العام ان 11 شخصاً احيلوا الى محكمة جنايـات مـصرية بشـأن اتهامـات بشراء وبيع اطفال مصريين «بهدف تبـنيهـم وهـو مـا يحظـره القانـون في مصر».

وقـالت صحيفـة «المـصري اليـوم» إن الأطفـال بيـعوا من خـلال اطـبـاء في مـستشفى مـصري خاص وعـيادات عـدة، وإن وزارة الصحـة المصرية قالت إنها اغلقت المستشفى.
طباعة