جينات مشتركة بين «الفصام» و«الاضطراب»

كشفت نتائج بحث نشرت أمس، أن انفصام الشخصية او الفصام «الشيزوفرينيا» والاضطراب الثنائي القطب، يتقاسمان جذوراً جينية على نحو يوحي بأن الحالتين ربما تكونان عرضين مختلفين لمرض واحد.

والاضطراب ثنائي القطب كان يعرف في ما مضى باسم الاضطراب الاكتئابي الهوسي أو الاكتئاب الهستيري وهو شكل من أشكال الاكتئاب يحدث فيه تناوب بين فترات من الاكتئاب العميق وأخرى من النشاط الزائد والبهجة غير الطبيعية «الهوس».

وقال باحثون سويديون إن هناك صلات موروثة قوية ومتشابكة بين كل من الحالتين. ووجد تحليل شمل تسعة ملايين سويدي على مدار 30 عاماً أقارب من المصابين بالشيزوفرينيا أو الاضطراب ثنائي القطب لديهم مخاطر متزايدة لكل من الحالتين، بينما هناك دليل من اخوة مشتركين في احد الأباء يشير الى ان هذا الأثر ناجم عن عوامل جينية.

وقال بول ليشتينشتاين وزملاء في معهد كارولينسكا في استوكهولم في دورية لانست الطبية «اظهرنا دليلاً على ان اضطرابي الشيزوفرينيا وثنائي القطب اصلهما جيني».

طباعة