الشموع المعطرة تجذب أثرياء باريس

يشعل سكان العاصمة الفرنسية باريس الراغبون في مواكبة الموضة شموعاً يفوح منها عبير طيب في منازلهم. ولا توجد علامة تجارية فاخرة شهيرة في فرنسا تقريباً لا تقدم الشموع المعطرة لتلبية معدل طلب العملاء المتزايدين الراغبين في الحصول على هذا النوع من الشموع طيبة الرائحة.

وصنع بعض المصممين أمثال إيف سان لوران وديور عطورهم على شكل شمعة. وحتى شركة «مارياج فريريس» التقليدية لإنتاج الشاي ومقرها باريس

تقدم الشموع المعطرة. وقال أحد الخبراء في الشركة «اليوم يعطر الناس منازلهم مثلما يعطرون أجسادهم». ومن ثم ، صارت الشموع أداة منزلية مواكبة للموضة.

وتحظى شموع «ديبتيك» بشعبية خاصة في باريس، والتي تباع في أحد المتاجر في منطقة بوليفار سان جيرومان وبعض الأماكن الأخرى.

ومن بين أبرز العملاء المترددين على هذا المتجر بصفة منتظمة كل من كارل لاجيرفيلد وجون جاليانو وجان بيركين. وتصل تكلفة الشمعة إلى ما يقرب من 50 يورو (67 دولاراً).

طباعة