العراق يستعيد 5500 قطعة أثرية مسروقة

أفاد مسؤول أمني عراقي بأن وزارة الداخلية العراقية استعادت أكثر من 5500 قطعة أثرية عراقية سرقت بعد الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مشيراً إلى أن أغلبها رصد في دول عدة.

وقال رئيس المكتب المركزي الوطني للإنتربول في وزارة الداخلية، العميد صلاح الدين مهدي الطائي، لصحيفة «الصباح» الحكومية: «قام المكتب بتعميم مواصفات وأرقام 9033 قطعة أثرية سرقت خلال الأحداث التي رافقت سقوط النظام المُباد من خلال منظمة الانتربول».

وأضاف «هناك متابعات مستمرة لحركة الآثار العراقية ومنع تداولها في الأسواق العالمية لحين استعادتها، وتم رصد أغلبها في دول عدة من بينها إسرائيل». وتابع «استعدنا حتى الآن نحو 5500 قطعة أثرية من دول عدة، من بينها 152 قطعة من لبنان.. وبصدد تسلم قطعة أثرية نفيسة عبارة عن رأس الملك الآشوري سنطروق موجودة حالياً في لبنان».

طباعة