متابعة أدوية المسنين ضرورية

أكد الخبراء ضرورة تتبع التداخل المحتمل بين الأدوية المختلفة التي يتناولها المسنون مع زيادة عدد الوصفات الطبية، حيث يعني التقدم في السن غالباً تعاطي المزيد من الأدوية. وذكرت جمعية «ستيفتونغ فارينتيست» الألمانية لحماية المستهلك أخيراً أن العقاقير الطبية الخاصة بالشيخوخة التي يتعاطاها المسنون قد يكون لها آثار خطرة إذا ما امتزجت ببعض الأدوية الخاصة بالمعالجة المثلية (وهو نوع من العلاج يتم فيه معالجة الداء بإعطاء المصاب به جرعات صغيرة جداً من دواء لو أعطي لشخص سليم لأحدث عنده مثل أعراض المرض المعالج). وقد يكون للأدوية التي تستعمل لعلاج ضغط الدم مفعول أقوى عند مزجها بالثوم، ما ينطبق أيضاً على مسيلات الدم (وهي عقاقير تستخدم لتجعل الدم أقل قدرة على التجلط). وتقول الجمعية الألمانية إن الأدوية المركبة التي يدخل نبات الجنسنغ في تكوينها غالباً ما تحتوي على كحول. وقد يزيد هذا من آثار بعض العقاقير مثل الأقراص المنومة والمهدئة ومسكنات الآلام الشديدة وأدوية علاج الأمراض النفسية، لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بتناول الجنسنغ بعد استشارة الطبيب.
طباعة