زيادة معدل الجرائم ضد المكسيكيات

25 إمرأة لقيت حتفها في أقل من شهر . غيتي

ذكرت تقارير إعلامية أول من أمس أن معدل الجرائم التي ترتكب ضد النساء في المكسيك ارتفع بشكل مطرد، حيث قتلت 21 امرأة في 45 يوما في ولاية شيواوا الشمالية وحدها. وذكرت صحيفة «لا جورنادا» أنه وفقا لما أعلنته منظمات غير حكومية فإن معظم النساء كن ضحايا للعنف الأسري. ويعتقد أن أكثر من 400 امرأة لقين حتفهن خلال الـ15 عاما الماضية في أكبر مدن الولاية سيوداد خواريز القريبة من الحدود الأميركية. ونقلت «لا جورنادا » عن عضو الكونغرس فيكتور كوينتانا سيلفيرا قوله إنه تم تسجيل مقتل 21 امرأة في الفترة من 25 نوفمبر الماضي وحتى الأربعاء الماضي.

وفي نهاية الأسبوع الماضي وقعت أحد أكثر الجرائم بشاعة، حيث أحرقت شابة صغيرة وهي حية، واستشهد سيلفيرا بقضية أخرى حيث عثر على جثة امرأة في سيوداد خواريز مع رسالة مكتوبة على منطقة البطن في جسمها. وتقول الرسالة «إن الشيطان مطلق السراح في خواريز، لا تخرجوا في ملابس مغرية أو بمفردكم».
طباعة