تغذية الطـفل.. احتياجات تــرتبط بمراحل عمرية

تصف خبيرة المكملات الغذائية والصيدلانية، سمر بدوي، الأطفال بالإسفنجة التي تتشرب كل ما نقدمه لها وما تتعرض له، وتقول «من هنا تأتي حيرة الأمهات في ما يقدمنه من أطعمة لأطفالهن، حيث يتشرب الصغار كل ما يحيط بهم من أطعمة وتفاعلات اجتماعية»، مشيرة إلى أن على الوالدين استيعاب واقع أن الأطفال «عجينة لينة قابلة للتطبع والتطويع، وعلى استعداد لتعلم كل ما هو جديد»، معتبرة ذلك دافعا جيدا للوالدين «لاستغلال السن المناسبة لتغذيتهم بالطريقة الإيجابية والصحية، ودفعهم للاستمتاع بالأغذية المفيدة».

وتبين بدوي أنه ومهما كان عمر الطفل من سن الطفولة وحتى سن المراهقة «فإنه يحتاج إلى العناصر الغذائية نفسها التي يحتاج إليها الكبار أيضا، ولكن بمقادير مختلفة»، موضحة أن على الكربوهيدرات أن تكون المصدر الأساسي لتغذية الأطفال «حيث تمدهم بالطاقة التي يحتاجون إليها، وذلك بحسب أوزانهم، وأحجامهم، ونشاطهم الجسماني أيضا».

وأضافت أن الصغار يحتاجون من السعرات الحرارية اليومية إلى ما يتفاوت بين 1300 إلى 1700 سعر حراري، مع وضع البروتينات في الاعتبار عند تحديد نظامهم الغذائي، لما في ذلك من ضمان لنمو سليم، مضيفة إلى ذلك أيضا الدهون في كمياتها المعتدلة.

وتوزع بدوي طرق التغذية وأنواعها بحسب مراحل غذائية معينة تتوزع من أربعة أشهر وحتى ستة أشهر، ومن ستة أشهر وحتى تسعة أشهر، ومن تسعة أشهر وحتى 10 أشهر، وعمر السنتين فما فوق، محددة لكل مرحلة عمرية أنواعا محددة من الأغذية تتفاوت مع تفاوت احتياجات الطفل.

 

لمشاهدة المخطط بشكل واضح يرجى الضغط على الصورة لتكبيرها.

طباعة