EMTC

التفاح يحمي من أورام البروستاتا

كشفت دراسة أميركية حديثة عن أن التفاح يقاوم سرطان البروستاتا، لتوافر مادة «البكتين» التي تساعد على الوقاية من أورام البروستاتا الخبيثة. وأظهرت أن التفاح يساعد على الهضم ويزيل النفايات من الكبد، وهو مصدر غني بفيتامين «ج» والألياف، كما أن قشرته قليلة السعرات الحرارية وغنية بسكر فركتوز الذي يضبط سكر الدم ويمد الجسم بالطاقة.

وأجرى علماء من جامعة جورجيا الأميركية، دراسة تضمنت إجراء تجارب مخبرية على ثلاثة أصناف من مادة البكتين، والتي هدفت إلى تحديد أصغر جزء من تلك المادة يمكنه أن يُحث الخلية على«الانتحار» أو الموت المبرمج. وأشاروا إلى أن مادة البكتين تعد واحدة من أكثر الجزئيات تعقيداً في الطبيعة، ولها قدرة على الارتباط بمواقع متعددة على سطح الخلية، لتستثير بذلك عدداً مختلفاً من الاستجابات الخليوية في وقت واحد.

وتوصلت مجموعة من الباحثين البريطانيين، قبل اربع سنوات، إلى أن أكل تفاحة واحدة في اليوم، يساعد على تحسين أداء وظيفة الرئتين. وقام فريق من أطباء مستشفى سانت جورج في لندن بدراسة العلاقة بين النظام الغذائي وكيفية عمل الرئتين، في أكثر من 2500 رجل تتراوح أعمارهم ما بين 45 و49 عاماً.

وبعد أن تم الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من العوامل كحجم الجسم، والتدخين والتمارين الجسدية، توصل الفريق إلى أن الغذاء الوحيد الذي كانت له تأثيرات ذات أهمية، هو التفاح. ولاحظوا أن تناول خمس تفاحات أو أكثر خلال الأسبوع، يؤدي إلى أداء أحسن نسبياً في وظيفة الرئتين، إذ تبين أن طاقة من يتناولون هذه الفاكهة أكثر مما هو عند غيرهم 138 ملّيلتراً.

طباعة