النساء أكثر عرضة للأمراض بسبب تلوّث الهواء

أفاد باحثون أميركيون بأن تلوث الهواء قد يسهم في التسبب بإصابة النساء كبيرات السن بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

ووجدوا أن النساء اللائي يعشن في مناطق بها معدلات تركيز عالية للذرات الدقيقة لملوثات الهواء كن أكثر عُرضة للإصابة بسكتات دماغية ونوبات قلبية وأشكال أخرى من أمراض القلب مقارنة مع من يعشن في مناطق بها هواء أنقى. 

وكتب الدكتور جويل كوفمان من جامعة واشنطن في سياتل وزملاؤه في تقريرهم الذي نشر في دورية نيو إنجلاند الطبية  «دراستنا تقدم دليلاً على وجود ارتباط بين التعرض لهواء ملوث لفترة طويلة والإصابة بأمراض القلب».

ودرس الفريق الذي يعمل في إطار مبادرة صحة النساء التي تمولها الحكومة الأميركية السجلات الصحية لنحو 66 ألف امرأة تزيد أعمارهن على 50 عاماً في أنحاء أميركا. وكتب الباحثون «قوّمنا تعرض النساء لملوثات الهواء باستخدام جهاز مراقبة مثبت قرب مقر إقامة كل امرأة». واكتشفوا أنه في كل مرة يزيد تركيز ذرات التلوث بنسبة 10 ميكروغرامات لكل متر مكعب من الهواء يرتفع نحو 76% احتمال وفاة المرأة بمرض القلب.   

طباعة