اختيار أول وثيقة كرتونية تؤرخ لاحتلال فلسطين

من فيلم »رقصة فالس مع بشير«. غيتي

اختارت الجمعية الوطنية الأميركية لنقاد السينما فيلم «رقصة فالس مع بشير»، أول وثيقة كرتونية تؤرخ للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، أحسن فيلم خلال عام ،2008 وفقاً لما أعلنته مجلة «فارايتي»، أول من أمس، ويعد الفيلم الذي أنتجته شركة «آري فولمان فيلم» للأفلام الوثائقية ـ بحسب تقرير نشرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية ـ أول وثيقة كرتونية من نوعها تقدم تأريخاً لما حدث في صبرا وشاتيلا، مشيرة إلى أن مجموعة صغيرة من الإسرائيليين كانت تعلم أن الجيش الإسرائيلي ساعد في حصار بيروت، ليتيح الفرصة لميليشيا القوات اللبنانية، كي تذبح الفلسطينيين، من منطلق أنهم مسؤولون عن اغتيال الرئيس اللبناني حينها، بشير الجميل.

ويصور الفيلم الذي يعد من أدب السيرة الذاتية والذي قام بإخراجه وإنتاجه آري فولمان النتائج المفزعة للغزو الإسرائيلي للبنان عام .1982 ولاقى الفيلم منذ عرضه للمرة الأولى العام الماضي استحساناً كبيراً، وفي ظل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة حالياً، صار أكثر ملاءمة للحدث. كما يرى النقاد أن الفيلم جدير بالمنافسة على جوائز الأوسكار لأفلام الرسوم المتحركة، والأفلام الناطقة بلغة أجنبية أيضاً.

كما كرمت المنظمة التي تضم بين نحو 50 من أكبر النقاد الأميركي المخرج الأميركي شين بين بوصفه أحسن ممثل عن دوره سياسياً مثلياً رائداً في فيلم

«ميلك» (حليب). و فازت الممثلة البريطانية سالي هوكينز بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم «هابي جو لاكي» (سعيدة ومحظوظة » وهو كوميديا بريطانية حصدت أيضاً جوائز أفضل سيناريو وأفضل إخراج لمايك ليخ، وجائزة أفضل ممثل مساعد لإيدي مارسون. ونالت هانا سكيغولا جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في حافة السماء «ذي إدج أوف هيفن».

طباعة