وفاة أكبر معمرة في العالم

توفيت ماريا دي جيسوس، أكبر معمرة في العالم، أول من أمس، عن عمر 115 عاماً في مستشفى بالقرب من مدينة تومار البرتغالية.

وحملت دي جيسوس لقب أكبر معمرة في العالم لمدة شهر فقط في أعقاب وفاة الاميركية إدنا باركر في نوفمبر الماضي.

ولم تغادر دي جيسوس المولودة في 10 من سبتمبر عام 1893بلدتها الصغيرة التي ولدت فيها، وتجنبت تماما تناول الكحول والقهوة، حسبما أفاد أقاربها لوسائل الاعلام المحلية، وتوفى زوجها جوزيه منذ 58 عاما عندما كان عمرها 57 عاماً.

وقال عمدة بلدة تومار، كورفيلو سوسا، إن «دي جيسوس كانت مقاتلة حقيقية، وكنا محظوظين أن نعرفها شخصياً».

طباعة