«ناسا»: طاقم «كولومبيا» توفوا في ثوانٍ

ذكر تقرير، أول من أمس، أن رواد الفضاء الذين قتلوا في تحطم مكوك الفضاء «كولومبيا» خلال عودته إلى الأرض عام 2003 لم يكن أمامهم سوى ثوان للتصرف قبل أن يصبحوا عاجزين. ويهدف التقرير المؤلف من 400 صفحة وأصدرته وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) إلى استخلاص دروس في كيفية النجاة من المأساة التي قتل فيها أفراد طاقم المكوك السبعة.

وأرجع التقرير سبب الحادث إلى رغوة انبعثت من المكـوك خـلال الإقلاع وأتلفت العـازل الحـراري ما أدى إلى انفجـار المكـوك خـلال رحلـة العـودة إلى الأرض. وكشف أنه كانت هناك 40 ثانية فقط بعد فقدان السيطرة على المكوك قبل أن يخف الضغط في قمرة القيادة ما تسبب في فقدان الطاقم للوعي. وأن طاقم المكوك واجه ظروفاً أخرى مميتة، من بينها أحزمة المقاعد والخوذات التي لم تحمهم بالصورة المناسبة.

طباعة