الكوســا.. مطـهـّر معــوي

أفاد باحثون بأن الكوسا تعالج الإمساك الحاد، وتقاوم تسمم الأمعاء، ولا تسبب رواسب بعد هضمها. وذكروا أنها مطهرة، بشكل جيد، للمعدة والأمعاء، وملينة لهما. وأشاروا إلى أن الكوسا تعد مضادا للتسمم، لأنها تنظف جهاز الهضم من دون أن تترك فيه رواسب مؤذية، ويوجد فيها معادن كثيرة، مثل: الفسفور، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، الصوديوم، المنجنيز، الكبريت.

وقال خبراء تغذية إن «الكوسا تساعد على علاج الحساسية وفقر الدم، لاحتوائها على كميات كبيرة من الألياف، وبخاصة عندما يكتمل نموّ الثمرة، لكنها لا تحتوي على مكونات مانحة للطاقة، ولكن السكريات الموجودة فييها تعطي الجسم ما يلزمه من السعرات وأغلبها من السكر البسيط، فركتوز، وغلوكوز، بنسب متساوية».

يشار إلى أن الكوسا ممتازة للراغبين في الحمية حيث إن بذورها تساعد على تسكين الآم التهابات المسالك البولية وآلام المثانة، ولها تركيب متميّز يجعلها أفضل خضراوات الصيف، لما تحتويه من ماء ومعادن ومواد تعويضية، ما يجعلها مدرة للبول، وعلاجا نافعا ضد الحميات، وتناول كأس من عصير الكوسا على الريق يكافح الإمساك.

طباعة