أطلقتها «زبوني» بالتعاون مع «فود أيه تي أم»

حملة للتبرع بـ10 آلاف وجبة لإفطار صائم خلال شهر رمضان المبارك

أطلقت «زبوني» الرائدة في توّفير الحلول الرقمية عبر التجارة الحوارية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وبالتعاون مع «فود أيه تي أم» حملة تبرع لإفطار صائم مؤلفة من 10,000 وجبة رمضانية خلال الشهر الكريم بهدف تمكين العمليات الرقمية لتساعد الأشخاص على تقديم تبرعات تصل للأفراد الذين هم في أمس الحاجة إليها.
 وتعهدت «زبوني» بتقديم أول 1,000 وجبة صائم، وتحث مجتمع التجار والعملاء التابعين للشركة والذي يبلغ عددهم أكثر عن 6,000 عميلَ للمساهمة في هذه المبادرة خلال الشهر الفضيل.

ويمكن لأي شخص التبرع لإفطار صائم ابتداءًا من 3 دراهم فقط وفي جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وسوف تتنازل «زبوني» عن جميع الرسوم المتعلقة بعمليات الدفع، مع تخصيص التبرعات بشكل كامل لهذه المبادرة الخيرية.
وفي تصريحٍ لها حول حملة التعاون لإفطار صائم، علقت عايشة خان، مؤسس «فود أيه تي أم» قائلةً: "سوف تساعد هذه المبادرة ومن خلال المتجر الإلكتروني الخاص بـ «زبوني» الذي يعد صلة وصل ما بين المتبرعين والمحتاجين في التبرع مباشرةً في غضون 60 ثانية والمساهمة بشكل كبير في إطعام الفئات المحتاجة في مجتمعاتنا".
ويمكن اختيار من بين ثلاثة باقات متوفرة لإفطار صائم ومنها، وجبة واحدة بـ 3 دراهم فقط، أو 10 وجبات بـ 30 درهمًا أو 100 وجبة بـ 100 درهم.
وتتبرع  «فود أيه تي أم» بشكل يومي إلى أهداف التنمية المستدامة التابع للأمم المتحدة للقضاء على الجوع والتي تأسست في عام 2019 بهدف تحقيق التوازن في توفير وجبة يومية غير مكلفة لمجتمعات الدخل المحدود.

 

طباعة