شراكة استراتيجية بين "بوابة ترابط" و"زين البحرين"

صورة

أعلنت، اليوم، "بوابة ترابط"، أكبر منصة مرخصة ومتخصصة في توفير خدمات وحلول البنية التحتية للصيرفة المفتوحة ( Open Banking)  في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويقع مقرها في دبي، عن شراكتها مع زين البحرين بهدف تزويد عملائها بأول خدمة دفع عبر تطبيق الموبايل. وتعد هذه الخطوة رائدة والأولى من نوعها في المنطقة التي يستخدم فيها مزود اتصالات إقليمي خدمات الصيرفة المفتوحة لدعم وتسهيل عمليات الدفع لعملائه.

وتعد زين البحرين، الرائدة في قطاع الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أول مزود اتصالات يتبنى خدمة الدفع من خلال الصيرفة المفتوحة، الأمر الذي يعزز من مكانتها الرائدة في قطاع الاتصالات المتنقلة بالمنطقة.
 وتشمل المزايا المُقدمة، القدرة على استلام المدفوعات عبر البنوك، حيث يتم إيداع الأموال في الوقت الفعلي لتجنب فترات التسوية الطويلة؛ وتحقيق أعلى مستويات الأمان من خلال عمليات مصادقة العملاء، (عدم الاحتفاظ بأرقام البطاقات، ما يعني تقليل مخاطر الاحتيال)، ورسوم مخفضة للمعاملات الجارية مقارنة برسوم المعاملات الخاصة بالبطاقات أو بوابات الدفع، وتقليل مخاطر الرسوم المرتجعة الخاصة بدفعات العملاء.

ويساعد الدفع عبر خدمات الصيرفة المفتوحة في توفير المزيد من الراحة لعملاء زين البحرين، حيث لن يحتاجوا لإدخال تفاصيل بطاقة الخصم أو بطاقة الائتمان بعد الآن. وبإمكان العملاء الاستمتاع بخدمة دفع سريعة وسهلة وسلسة للغاية داخل تطبيق زين.

وفي تصريح له عن الشراكة القائمة، قال محمد العلوي المدير التنفيذي لتخطيط الأعمال والتحليلات في شركة زين البحرين: "نسعى دائماً في زين البحرين إلى تبني التكنولوجيا المتطورة لتحسين تجربة عملائنا، ونهدف من خلال هذا التعاون القائم مع بوابة ترابط إلى تزويد عملائنا بخدمة تُعد الأولى من نوعها في المنطقة، حيث أصبح بإمكانهم الآن إجراء عمليات الدفع عبر تطبيقنا المحلي وبين بنكٍ إلى آخر ، لا سيما وأن بنك البحرين الوطني وبنك إلـى والمصرف الخليجي التجاري موجودون حالياً علـى التطبيق، وسنواصل تعزيز علاقاتنا مع المزيد من البنوك وإضافتها إلى التطبيق في المستقبل".

من جانبه، صرح عبدالله المؤيد المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"بوابة ترابط" قائلًا: "تهدف هذه الشراكة مع زين ومن خلال خدمات الصيرفة المفتوحة إلى تزويد عملاء زين البحرين باسلوب دفع جديد وسلس وآمن للغاية. ونحن نؤمن بأن شراكتنا هذه تبشر بعهد جديد من التعاون بين شركات التكنولوجيا المالية والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فضلًا عن وضع معايير صناعية رائدة ومبتكرة. كما نسعى إلى تعزيز طرق الدفع الأكثر فعالية للتجار من حيث التكلفة والرسوم المخفضة بشكل كبير مقارنة بشبكات الدفع التقليدية وإجراء معاملات أكثر أماناً عوضاً عن الدفع باستخدم البطاقات".

طباعة