الموسم الثاني من "توقيت فوجيان" على قناة الصينية العربية

صورة

 
بالنسبة للصين والدول العربية ، يعتبر شهر نوفمبر شهرا مميزا وذو مكانة خاصة. ففي الأول من شهر  نوفمبر ، أقامت الصين علاقات دبلوماسية مع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية على التوالي، وفي 29 نوفمبر، سيتم الاحتفال بـ"يوم الصداقة الصينية العربية" السادس عشر.
 من أجل إحياء ذكرى هذه الصداقة القوية التي عبرت الحدود، في الأول من نوفمبر ، سيتم إطلاق الموسم الثاني من "برنامج توقيت فوجيان" رسميًا على قناة الصينية العربية، بعد بث الموسم الأول من برنامج توقيت فوجيان بنجاح، والذي حظي بترحيب وإقبال كبير من قبل الجمهور العربي. مما دفع مجموعة إذاعة وتلفزيون فوجيان وتلفزيون الصينية العربية مرة أخرى لتقديم الموسم الثاني من برنامج توقيت فوجيان بطريقة مميزة، حيث ستقوم مقدمة البرنامج لين أصلان بزيارات ميدانية لمقاطعة فوجيان لتعريف وتقريب الجمهور العربي من ثقافة فوجيان الرائعة.
وسيكون هنالك خمس مواضيع من بينها قصص ثقافية ورحلات متنوعة : "البحث عن الفن في فوجيان" و "استكشاف فوجيان" و "البحث عن جمال فوجيان" و "البحث عن أصل وجذور  مقاطعة فوجيان" و "البحث عن فوجيان"، باستخدام الصور للاستكشاف ما تزخر به من التراث الثقافي.
بعد المصادقة على بث الموسم الثاني من برنامج "توقيت فوجيان " على قناة الصينية العربية، حظي الخبر بإقبال كبير من سفراء الإمارات العربية المتحدة وتونس والأردن لدى الصين، وكذلك مدير مكتب تمثيل جامعة الدول العربية في الصين، والمستشار الثقافي المصري لدى الصين ومبعوثين دبلوماسيين عرب إلى الصين وغيرهم بتقديم التهاني ودعوات بنجاح الموسم الثاني من برنامج توقيت فوجيان.
      
الثقافة تقود إلى المستقبل، من هذا المنطلق سيواصل برنامج "توقيت فوجيان" تقديم أسلوب الحياة وإنجازات مقاطعة فوجيان الصينية للجمهور العربي، ونشر قصص التبادلات الودية بين الدول العربية والصين على نطاق أوسع وأبعد وأكثر إثارة.                                                                                                                                                                               

 

طباعة