العربي الوحيد الذي تم اختياره من قِبل الأمم المتحدة ضمن القائمة العالمية

محمود البرعي يحصل على جائزة "مغير المدينة" من الحملة الحضرية العالمية

أعلنت الحملة الحضرية العالمية التي تقودها منظمة الأمم المتحدة عن اختيار الدكتور محمود البرعي نائب رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين ورئيس مركز الشرق الأوسط للمدن في الجامعة الامريكية في دبي ضمن 10 قادة عالميين ملهمين في مجال التنمية المستدامة ومنحتهم لقب مغير المدينة .

وأكد الدكتور محمود البرعي نائب رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين على التزامه بأهداف التنمية المستدامة و العناصر الأساسية لتحقيقها المتمثلة في جودة الحياة والمرونة في الحكومة وتقليل التكلفة إضافة إلى دور التكنولوجيا والابتكار والشراكات بين القطاعات المختلفة وتفعيل الشفافية والمرونة في بناء المجتمعات المستدامة، الأمر الذي جعل دولة الإمارات فخورة بتكريم الدكتور محمود ومنحه جائزة مغير المدينة من قِبل الحملة الحضرية العالمية، هذه المنصة التي تعترف بالأشخاص الذين تصفهم (بمغيري المدن ) لمساهماتهم البارزة في مواجهة تحديات تغير المناخ لقيادة مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ Cop 26   من اجل تحقيق النمو الاقتصادي وبناء مجتمعات مزدهرة مستدامة وسعيدة قائمة على الإنسان.

وقال الدكتور محمود البرعي:" إن الاعتراف بـ "City Changer" هو أمر محفز للغاية ويدفعني إلى إظهار المزيد من الجهد و العمل بتأثير حقيقي لمواجهة هذه التحديات العالمية، أهدي بكل تواضع هذا الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأود أن أشكره على دعمه وتشجيعه المستمر لي للوصول إلى هذا اليوم العظيم". وأضاف البرعي"  ان هذا التكريم يضاف الى رصيد دولة الامارات العالمي في مجال الاستثمار في التنمية المستدامة ورعايتها لاكبر معرض يعني بالاستدامة اكسبو 2020 دليل على ذلك"

وكرمت الحملة الحضرية العالمية 9 ناشطين آخرين في أهداف التنمية المستدامة من الهند، ألمانيا، باراغواي والولايات المتحدة الأمريكية لإعداد قائمة قوية تتكون من 10 أشخاص يمكن الاعتماد عليهم في تغيير المدن. منذ إنطلاقة هذه المنصة في عام 2010 ، كان لها دوراً رئيسياً في خلق التآزر بين الشركاء الحضريين وتعزيز الحوار والدعوة إلى تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة، حيث تشارك الحملة الدولية في محادثات عالمية وبيانات عن مدن أكثر اخضراراً بالإضافة إلى تركيزها على تغيرالبيئة من أجل مناخ أفضل لتحقيق أهدافها.

تتمثل مهمة الحملة الحضرية العالمية في عام 2021  في رفع الوعي بالتغير الحضري الإيجابي من أجل مدن خضراء ذات مناخ أفضل، منتجة وآمنة، صحيحة شاملة للجميع وجيدة التخطيط. إلى جانب هؤلاء الأفراد العشرة الذين تم اختيارهم من دولة متعددة، تضم الحملة 172 شريكاً و 266 مجمعاً للمفكرين الحضريين لدفع التغيير نحو مستقبل أفضل معاً. ستساعده خبرة الدكتور محمود البرعي في قيادة المبادرات في إطار أهداف التنمية المستدامة في المنطقة بشكل كبير في المساهمة في الصورة الأكبر لعالم مستدام ومرن.

يشغل الدكتور محمود البرعي مناصب دولية متعددة في مجال الاستدامة وتخطيط المدن، حيث يعمل منصب المستشار الدولي في برنامج الأمم المتحدة للمدن منذ العام 2014، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين، وعضو المجلس الاستشاري للجنة مساكن ذوي الدخل المحدود التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي. كما شغل سابقاً منصب رئيس شبكة ميثاق الأمم المتحدة في الإمارات في العام 2015، ومثَّل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في اللجنة الاستشارية التابعة للميثاق، الذي أطلقت من خلاله مبادرات إقليمية قائمة على أساس أهداف التنمية المستدامة ومنها برنامج سفراء الشباب ومنصة تمكين المرأة ورواد الاستدامة.
أسس الدكتور البرعي معهد الشرق الأوسط للتنمية المستدامة في جنيف كمؤسسة فكرية تعمل مع أصحاب المصلحة لتدعم أهداف التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط، ويشغل كذلك منصب كبير المستشارين في مؤسّسة التنظيم العقاري بدبي ورئيس مركز الشرق الأوسط للمدن في الجامعة الامريكية في دبي.
وحصل على بكالوريوس هندسة الكهرباء وماجستير إدارة الأعمال من دبي، وماجستير العقارات من سنغافورة، وماجستير إدارة المدن من لندن، ودكتوراه إدارة الأعمال من فرنسا.

طباعة