العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تقنية لتكسير الدهون وفقدان 7 كيلو أسبوعيا

    قال جراح التجميل العالمي الدكتور نادر صعب ان مشكلة السمنة يعاني منها النساء والرجال معا ويفكر كلا منهما عدة مرات قبل الخضوع لعميلة جراحية لاسيما اذا كانت تجميلية، ولذا كان لابد من ابتكار تقنية جديدة لتكسير الدهون وتذويبها لمساعدة الرجال والنساء على التخلص من الدهون وعلاج السمنة لضمان حياة صحية.
    وأضاف صعب في لقاء مع برنامج "شئ جديد" على فضائية NBN، أنه قام بايتكار تقنية جديدة لعلاج السمنة وهذه التقنية هي "الوخز بالإبر" والتي تؤدي الى فقدان من 5 الى 7 كيلو اسبوعيا بدون أي جراحة أو انظمة غذائية.


    وتابع ان هذه التقنية ابتكرتها من خلال تعاملي مع عدد من الحالات التي قمت بعلاجها، ولا شك أن هذه التقنية ليس لها أي عوارض جانبية وهي تناسب من يفوق وزنهم الـ90 كيلو.
    وأشار إلى أن هذه التقنية تقوم على الآي في دريب وحقن لإذابة الدهون وحقن بجانب المعدة والجلد وذلك لتكسير الدهون وإذابتها ثم التخلص منها، ما يساعد على فقدان الوزن بسهولة ويسر ودون أي أعراض جانبية.


    وبين أن العلاج يتم على جلسات اسبوعية تستغرق نحو 5 دقائق فقط. ويتم البدء بحقن  الآي في دريب وهي مواد مغذية يتم حقنها بالجسم لمنحه الطاقة اللازمة وتقوية مناعة الجسم، لتجنب أى احساس بالدوخة أو نقص مواد غذائية لازمة للجسم، إضافة إلى حقن الجسم بإبر تكسير الدهون ويتم حقنها بالمناطق المتراكمة فيها هذه الدهون.


    وذكر أن العلاج باستخدام هذه التقنية أشبه بالسحر لما تحققه من نتائج مذهلة خلال وقت قياسي بجانب سهولة أجرائها وتنفيذها ويمكن أن يستفيد منها من يعانون من السمنة وليس لديهم القدرة لاتباع حمية غذائية او ممارسة الرياضة يوميا.

     

     

    طباعة