العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بطلة إعلان عمرو دياب في عيادة الدكتور نادر صعب

    تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور جديدة لنيكا ماريانا، بطلة إعلان عطر عمرو دياب الأخير،  وذلك خلال زيارتها لعيادة الجراح العالمي وخبير التجميل الدكتور نادر صعب، والذي منحته دولة الإمارات أخيرا الإقامة الذهبية، برفقة زوجته ملكة جمال لبنان السابقة والإعلامية أنابيلا هلال.

    ودارت تساؤلات حول سر زيارة نيكا ماريانا لعيادة الدكتور نادر صعب خاصة بعدد تردد أنباء عن قيام ماريانا بعدد من عمليات التجميل وغيرها من الإجراءات للحفاظ على جمالها وأناقتها،

    ورغم جمالها اللافت، فإن مظهرها قبل عمليات التجميل، أثار الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول صورة لها قبل الخضوع لعمليات التجميل. 

    وبالنظر إلى الفرق بين الصورتين، سنلاحظ أن ماريانا خضعت للعديد من عمليات التجميل، تتعلق بالأنف، والشفاه، وكذلك الفك، ونحت الوجه، لتبدو ملامح وجهها مختلفة تماماً عن السابق، وهو ما يفسر ترددها على عيادة خبير التجميل العالمي الدكتور نادر صعب الذي تربطه علاقات طيبة مع كثير من الفنانين ومشاهير التواصل الاجتماعي وعارضات الأزياء.
    ومنذ ظهورها في إعلان عطر عمرو دياب الجديد، وقد أثارت العارضة الروسية نيكا ماريانا Nika Mariana، حالة كبيرة من الجدل حول هويتها، وجمالها وأناقتها، خاصة بعد ظهورها بالعديد من المشاهد الدرامية برفقة النجم الكبير خلال الإعلان، وبعد نشرها صورة تجمعها به عبر حسابها على إنستغرام.

    ونيكا ماريانا هي عارضة أزياء روسية، من مواليد موسكو 1992، تمتلك آلاف المتابعين عبر حسابها على إنستغرام، وتعمل كمدونة للموضة والجمال وكل ما يتعلق باللايف ستايل، كما تمتلك ماريانا ماركة جمالية خاصة بها للرموش «nika eyelashes»، بالإضافة إلى محل ملابس خاص بها للتسويق للماركات العالمية.
    وتمتلك نيكا العديد من المتابعين لها في الوطن العربي، باعتبارها مقيمة بشكل شبه دائم في إمارة دبي، وبالطبع قد زاد هذا العدد من المعجبين فور إطلاق إعلان عمرو دياب الجديد.

    يشار إلى أن دولة الإمارات منحت الإقامة الذهبية للجراح العالمي وطبيب التجميل الدكتور نادر صعب، لما يحمله من خبرة طويلة في مجال جراحات التجميل وما يتمتع بع من سمعة عالمية في هذا المجال.

    وتم تكريم الدكتور نادر صعب أكثر من مرّة لجهوده في تطوير عمليات جديدة وتركيب منتجات جديدة تحل مكان معظم المشاكل التي تستدعي تدخلات جراحية، ونال وساماً ودرع تكريم من "وزارة السياحة اللبنانية" على جميع مساهماته.

    طباعة