"IO21" للبرمجيات في دبي تتأهل للتصفيات النهائية من برنامج Women Tech Founder

 

كشفت شركة IO21، شركة التكنولوجيا والتقنيات المتطورة التي تتخذ من دبي مقراً لها، والمتخصصة بتقديم الحلول والأفكار المبتكرة لاحتياجات الشركات ورجال الأعمال والأفراد، عن تأهلها للمرحلة النهائية من برنامج Women Tech Founders  العالمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي إطار مبادرة "توفير الفرص لتعزيز دور المرأة في الاقتصاد" (POWER)، عقدت وزارة الخارجية الأميركية وسفارة أبوظبي شراكة مع برنامج Women Techmakers من غوغل لاستضافة برنامج Women Tech Founders. وعلى مدار أربعة أسابيع في مايو ويونيو 2021، يقدّم البرنامج تدريبًا على المهارات لـ 50 سيدة أعمال في مجال التكنولوجيا من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع التركيز على دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين. وسيقدّم التدريب التقني خبراء التكنولوجيا وأصحاب الشركات الناشئة من غوغل للمساهمة في بناء شبكة من صناع التغيير التكنولوجي المستقبليين في المنطقة.

وكانت شركة IO21، قد أبصرت النور على يد الشريكة المؤسسة هايلي يون (25 عاما)، والتي تعمل كرئيسة تنفيذية للتكنولوجيا في الشركة لقيادة الرؤية التقنية طويلة المدى، وهي المسؤولة عن تطوير منتجات برمجية جديدة مثل تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات الهاتف المحمول ومنتجات البرامج الأخرى.
 ولدى تأسيسها في يونيو 2020، بدأت الشركة في تقديم خدماتها في مجال تطوير البرامج وتطبيقات الهاتف المحمول والمواقع الإلكترونية والتجارة الإلكترونية، وبعد ذلك توسعت خدماتها لتشمل تقديم الاستشارات التقنية الشاملة ودعم التشغيل في موقع العميل وعن بعد. كذلك، أجرت الشركة عددًا من المشاريع الخيرية وهي تشارك بنشاط في حلقات الإرشاد والندوات العالمية للمساهمة في دعم المجتمع.

وتعليقًا على الإعلان عن تأهلها للمرحلة النهائية من البرنامج، قالت هايلي يون: "يسعدني اختيار شركة IO21 كمرشح نهائي لبرنامج Women Tech Founders في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويشرفني أن أكون جزءًا من هذه المبادرة التي تهدف إلى تمكين المرأة ودعمها في مجال التكنولوجيا. في الواقع، أنا أتطلع إلى الجلسات التدريبية التي سيجريها خبراء غوغل للتمكن من التواصل مع رائدات الأعمال الأخريات في القطاع من أنحاء المنطقة والولايات المتحدة".

وستتلقى المتأهلات للتصفيات النهائية من برنامج Women Tech Founders تدريباً على سلسلة من مفاهيم تطوير الأعمال والتكنولوجيا مثل التفكير التصميمي، والذكاء الاصطناعي، وتطوير المنتجات، وورش عمل النتائج الرئيسية. كذلك، سيتم تخصيص الجلسات بحسب مهارات المشاركات لتمكينهن من الاستفادة من التكنولوجيا في توسيع أعمالهن، والتواصل مع نظرائهن في الولايات المتحدة، والتعاون مع النساء الرائدات الأخريات في مجال التكنولوجيا. وستتلقى المتأهلات للتصفيات النهائية دعمًا مجانيًا، ودعوات حصرية إلى معسكرات التدريب التقني التي تستضيفها غوغل وإلى ندوات الإرشاد المخصص والدعم التقني من خبراء غوغل، فضلاً عن فرصة لتقديم التعليقات لفرق منتجات غوغل، ودعم مجتمع Women Techmakers على المدى الطويل، وتمكين المرأة في القطاع التقني.

ووفقًا لإحصاءات Women in-tech للعام 2020، تشغل النساء 20% فقط من المناصب في عالم التكنولوجيا. وتؤمن هايلي يون إيمانا راسخًا بأن النساء سيقدّمن في مجال التكنولوجيا جيلًا جديدًا من رواد الأعمال وسيساهمن في خلق الفرص، وذلك لأن التنوع يولّد المزيد من الإيرادات ولأن النساء يقدّمن وجهات نظر جديدة، وبالتالي قدوات جديدة ومنظورًا مختلفًا. وأضافت يون: "بصفتي امرأة في قطاع يهيمن عليه الذكور، غالبًا ما يظنّ الناس أنني موظفة إدارية، ومن الواضح أن النساء يتقاضين أقل من الرجال المثقفين في كل مستوى تعليمي. لذا، كان العمل كمهندسة في الشرق الأوسط مثيرًا للاهتمام ومجزيًا على الرغم من التحديات التي يحملها هذا الدور بطبيعته. وبفضل هذا البرنامج، أنا متحمسة لمشاركة تجربتي والمساهمة في دعم مجتمع النساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتمكينهن من الازدهار في مجال التكنولوجيا".

 

طباعة