هيفاء الكيلاني تواصل مهامها كرئيس ومؤسس للمنتدى

أفنان الشعيبي تترأس مجلس إدارة المنتدى العربي الدولي للمرأة

انعقد في 14 ديسمبر الجاري، اجتماع لمجلس إدارة المنتدى العربي الدولي للمرأة، وذلك للبحث في قرار هيفاء الكيلاني، مؤسس المنتدى، بالتنحي عن منصبها كرئيس لمجلس الإدارة والتصديق على تعيين الدكتورة أفنان الشعيبي كرئيس جديد للمجلس، اعتباراً من يناير المقبل.
وستواصل الكيلاني مهامها تجاه المنتدى العربي الدولي للمرأة كرئيس ومؤسس. وكانت هيفاء الكيلاني قد أسست المنتدى العربي الدولي للمرأة منذ 20 عاماً، وأبدت رغبتها في التنحي وتسلم مهامها لخلف جديد.
وكان المنتدى العربي الدولي للمرأة قد انطلق كمؤسسة تنموية مقرها في لندن، تهدف لدعم ريادة النساء والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ضمن إطار دولي.
 ولعب المنتدى دوراً هاماً في جمع الأطراف ذات العلاقة من الحكومات والشركات والمجتمع المدني والمؤسسات الأكاديمية ووسائل الإعلام، لتطوير مبادرات هامة تعنى ببناء القدرات والمهارات وتعزيز قيادة النساء العرب، ويؤمن المنتدى بأن تمكين النساء عامل ضروري لتحقيق الازدهار والاستدامة في المنطقة العربية.
خلال فترة رئاسة هيفاء الكيلاني، تولى المنتدى قيادة عدد من المبادرات والتقارير والمقترحات الهامة التي شهدت انتشاراً واسعاً. وفي العام الحالي المليء بالتحديات للعديد من المنظمات حول العالم، ورغم القيود التي فرضها انتشار مرض كوفيد 19، حافظ المنتدى العربي الدولي للمرأة على نشاطه عبر تقديم سلسلة من المحاضرات والندوات المهمة عبر الإنترنت.
و الدكتورة أفنان الشعيبي عضو في مجلس إدارة المنتدى العربي الدولي للمرأة منذ عام 2009، وتتمتع بمكانة مميزة من خلال الأدوار القيادية المؤثرة التي تولتها في السابق.
وقالت الشعيبي: "يسعدني أن أتولى مهام رئاسة مجلس إدارة المنتدى العربي الدولي للمرأة، متّبعة خُطى مؤسسته التي بنت هذه المنظمة وسارت بها إلى موقعها المميز في الوقت الحاضر كمنتدى معروف عربياً ودولياً. يسعدني أن هيفاء ستبقى معنا كرئيس ومؤسس للمنتدى، وأتطلّع لمواصلة شراكتنا من أجل فائدة المنتدى العربي الدولي للمرأة".
من جانبها قالت  هيفاء الكيلاني: "أنا فخورة بتأسيس المنتدى العربي الدولي للمرأة، وقد كان لي شرف رئاسة مجلس إدارته لما يقارب العشرين عاماً. إنني أنظر بتفاؤل للمرحلة المقبلة بقيادة الدكتورة  أفنان، وكلي ثقة بأنها ستقوم بعملٍ مميز خلال رئاستها لمجلس الإدارة، واتطلّع لدعمها خلال انتقالها بالمنتدى إلى مرحلة جديدة من التطوّر والتقدم لما فيه خدمة وتمكين المرأة في مجتمعاتنا العربية".

طباعة