"فخر عيد الميلاد" تجمع التبرعات لأطفال "مؤسسة الجليلة"


مع انطلاق عطلة المدارس الشتوية، سارع معظم الطلاب من جميع أنحاء دبي إلى السفر لقضاء الإجازات مع عائلاتهم الكبيرة، بينما قرّر بعض الطلاب البقاء لفترة أطول للمشاركة في فعالية "فخر عيد الميلاد" التي أقامها فندق ميديا روتانا دبي، للمساهمة في جمع التبرعات للأطفال لصالح مؤسسة الجليلة في مطعم "ذا تيراس" في الفندق.
وقال شريف مدكور، مدير عام ميديا روتانا دبي: "نحن في ميديا روتانا دبي نعتبر مسؤوليتنا الاجتماعية للشركات جزءاً لا يتجزأ من مبادئنا ومهام عملنا اليومية، ويُسعدنا دائماً أن نتمكّن من رسم ابتسامات حقيقية على وجوه جميع الأطفال الذين شاركونا في هذه الفعالية ونتطلع على الدوام إلى إقامة المزيد من الأنشطة لدعم المجتمع".
بدأ الحفل بأغنيات الأطفال داخل قاعة استقبال الفندق بأزيائهم الرائعة ووجوههم المطلية بالرسوم الملونة. وقاموا بعدها بالتنقّل بين الضيوف وفي أيديهم سلال من الحلوى لتعريفهم بسبب تواجدهم في هذا الحفل، والهدف منه. وحصلت الفعالية على الدعم من I Am Nature ، و Calliemperatrice ، و Elbirg ، و Art Kreators ، و Color Nail Beauty Lounge ، و The Pink Ribbon Crafters الذين جعلوا السوق يبدو رائعاً.
وأضاف مدكور: "لقد أظهر الأطفال بالفعل اهتماماً فائقاً بالأشخاص الآخرين وتعاملوا بلطف بالغ مع الأطفال الغالين على قلوبهم، بما يمكنهم من الحصول على نوعية حياة أفضل ومستقبل مشرق".
وتابع: "على الرغم من صغر أعمارهم، وقلّة حيلتهم، غير أنهم أثبتوا قدرتهم على تقديم شيء لمساعدة الآخرين، فقد أرادوا أن يقفوا إلى جانب من يحتاجون إلى المساعدة أكثر من غيرهم. فهم يعتقدون أن الأشياء الصغيرة التي يمكن القيام بها في الوقت الحالي يمكن أن تشكل بداية الطريق لأعمال أكبر في المستقبل".
واستمتع الحضور بالحفل الرائع، وتفاعل الجميع مع السافانا الأفريقية وبرنامج الترفيه وقد جلبت مينا ليسسيون، الفتاة المرحة والسيدة التي تقف خلف إقامة Dubomedy مدرسة الكوميديا رقم 1 بدولة الإمارات العربية المتحدة، لعبة "إيه غيم" كمحور لهذه الفعالية الخيرية المُميّزة. ثم انطلقت قرعات الطبول التي أضافت طابعاً أفريقياً رائعاً، تلاها ظهور الفنانون الرئيسيون على المسرح؛ وهم مجموعة من الطلاب الذين أطلقوا على أنفسهم جوقة "روك برايد"، وقاموا بإمتاع جميع الحضور بأغاني عيد الميلاد وبعض الأغاني من فيلم "ليون كينغ". كما أبدع فريق 501 أللاينس الذين أضافوا المتعة إلى الحدث مع أزيائهم المدهشة.
تدعم مؤسسة الجليلة العلاج الطبي للأفراد غير القادرين على تحمل تكاليف الرعاية الصحية الجيدة ؛ كما تدعم منحا دراسية للمهنيين الطبيين ، والأبحاث الطبية التي تتناول السرطان وأمراض القلب والسكري والسمنة والصحة العقلية.

 

طباعة