هل تزوج إيلون ماسك حقاً من "الروبوتـ"ـة كاتانيلا ؟!

صورة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور المدير التنفيذي لموقع "تويتر" وشركة "تسلا" إيلون ماسك، وهو يتراقص مع الروبوت كاتانيلا المصممة على هيئة سيدة.

وادعى عدد من رواد السوشيال ميديا أن الملياردير الشهير يعلن عن الزوجة المستقبلية كاتانيلا، وهي أول فتاة آلية قام بتصنيعها وصممت خصيصًا بالذكاء الاصطناعي بشخصية ومواصفات الأنثى التي يحلم بها وهي غير موجودة في أي شخص طبيعي.
وادعى آخرون أن كاتانيلا تعمل بالطاقة الشمسية، ومزودة بوسائل حسية تجعلها تشعر بالحزن والسعادة وذات عقلية متزنة وتفاعلية.

وبالبحث عن حقيقة الصور، تبين أن موضوع زواج إيلون ماسك من الفتاة الآلية ليس له أي إثبات أو أساس، وأن تلك الصور التي تجمعه بها ما هي إلا صور صممت بواسطة تقنية الذكاء الاصطناعي "AI".
وبالتدقيق في الصور، تظهر الكثير من الاختلافات والأمور غير الطبيعية، ومنها اختلاف لون شعر الروبوت وملامحه من صورة لأخرى، كما أن نظرات إيلون ماسك والروبوت غير منتظمة وغير موجهة في اتجاهها الطبيعي.

كما يظهر أيضا ماسك في إحدى الصور المفبركة ببطن ضخمة وجسد مترهل على عكس هيئته الحالية، ويعود ليظهر في صورة أخرى من الصور المفبركة بقوام ممشوق ودون أي ترهلات جسدية.

وتعد هذه الصور المنتشرة عن إيلون ماسك، خير دليل على قوة الذكاء الاصطناعي وتطوره المتسارع، فعدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صدق تلك الصور.
وحسب "العربية.نت" يستند ناشرو الصور المفبركة إلى إعلان ماسك في أكتوبر 2022، عن نموذج أولي لروبوت من إنتاج شركة تسلا شبيه بالبشر، ولكن هذا النموذج كان يسمى "أوبتيموس" وليس "كاتانيلا".
 

طباعة