يستعرضن مهاراتهن بشكل مباشر أمام زوار «أيام الشارقة»

حارسات التراث ينقشن بصماتهن على مشغولات يدوية

الجناح الإماراتي في القرية يتزين بإبداعات الحرفيات. ■ من المصدر

بأنامل إماراتية ومغربية ومصرية وعُمانية وبحرينية وإسبانية، يتعرف زوار فعاليات أيام الشارقة التراثية إلى مجموعة من المشغولات اليدوية المختلفة التي تصنع بشكل مباشر من قبل الحرفيات والحرفيين.

فمن دولة الإمارات يشارك في قرية الحِرف التراثية كل من وزارة تنمية المجتمع في رأس الخيمة، وجمعية الاتحاد النسائي العام في أبوظبي، ومركز الحِرف الإماراتية الشعبية، لتبرز في الأجنحة الخاصة بها مجموعة من حارسات التراث بأزيائهن الشعبية، وأدوات العمل القديمة، وهن يصنعن مشغولات يدوية، بعض موادها الأولية من النبات كسلال خوص السعف، أو الخشب كالصناديق مختلفة الأنواع والأحجام، أو من الصوف والوبر والشعر لصناعة المنسوجات أو القِرَب الخاصة بالمياه، أو حتى المستعملة في تخزين التمور وغيرها.

ويطرز ركن إماراتي آخر بمشغولات يدوية عدة، مثل «السروج»، سفرة الطعام التراثية الإماراتية، كما وضعت آلة الحياكة القديمة للسجاد، وجلست بالقرب منها حرفية إماراتية تحيك سجادة تراثية بمهارة.

وفي جناح مملكة البحرين، توجد مجموعة من المنسوجات التراثية اليدوية، وأخرى خزفية تذكارية، تحمل صوراً من تراث البحرين الجميل يمكن أن تزين جدران البيوت، أو تُحمل كهدايا في المناسبات بين الأهل والأصدقاء، ويمثل كل منها معلماً من معالم البحرين، أو رمزاً من رموز تراثها كالسيف والشراع والنخيل والبيت البحريني القديم.

أما سلطنة عمان فتشارك بمجموعة من الحلي التي تصور تراثها، إضافة إلى بعض الزجاجيات التي تمثل صوراً تراثية محببة ومعروفة، وهناك أيضاً مجموعة من الصناديق الخشبية متعددة الاستعمالات، ومشغولة بشكل يدوي دقيق، تصور أدوات الأسرة التي كانت تستعمل في الماضي، مع بعض الميداليات التذكارية اليدوية، لتكوين فكرة عما يمكن إنجازه من المشغولات اليدوية القديمة بصورة عصرية، ما ينسجم تماماً مع كونه هدايا تذكارية للسائح والزائر.

وتطل مصر في قرية الحرف التراثية بمجموعة من العصي التراثية والجداريات ذات العبارات التي ترحب بالضيوف. وكذلك استعراض مجموعة من الفوانيس التي تشتهر بها مصر في أيام الموالد والمناسبات، إضافة إلى المشاركة بمجموعة من الحلي المحلية ونقشات الحناء المستمدة من التراث الفرعوني.

بينما خصصت إسبانيا لجناحها مجموعة من الخامات والأقمشة التراثية التي تستعمل عادة في الأزياء، كما قدمت مجموعة من الحقائب المنسوجة، ونماذج من الستائر التي تعود إلى عصور قديمة، وفي الجناح نفسه يستعرض أحد الحرفيين تلك الخامات مع شرح لحقبها الزمنية، وأسرارها اللونية، واستعمالاتها الشعبية، ودلالاتها على المناسبات المختلفة في الحياة الإسبانية.


عادات

تتيح قرية الحرف التراثية في أيام الشارقة التراثية في قلب الشارقة للجمهور فرصة المشاركة في صنع بعض المشغولات اليدوية المفضلة بأنفسهم، وذلك بالتعرف إلى فنون إنجازها، والحصول على معلومات عن أفضل المواد المستعملة، وكيفية تطويعها من أجل إنجاز مشغولاتهم اليدوية بأنفسهم، إضافة إلى معرفة عادات الحرفيين التراثيين مثل الصبر، والدقة، والمهارة والإتقان، وغيرها.

• مجموعة من المشغولات اليدوية المختلفة تصنع بشكل مباشر من قبل حرفيات وحرفيين

طباعة