فنان كفيف يبدع فى رسم لوحات بتقنية برايل

الصورة نقلاً عن المصدر

تمكن الفنان البريطاني كلارك رينولدز المصاب بفقدان البصر من من تحقيق نجاحا مبهراً في الرسم، بين تقنيات برايل واللون والملمس بهدف تغيير التصورات حول ضعاف البصر، وذلك كما ذكرت صحيفة "ITV NEWS".

وأضافت الصحيفة "رغم أن رينولدز ولد ببصر محدود في عينه اليمنى حتى أصيب بفقدان البصر تماماً في نفس العين عندما بلغ السادسة من عمره، ثم أصيب بالتهاب الشبكية الصباغي، وهي حالة نادرة وغير قابلة للشفاء حيث أنها تدمر الخلايا في شبكية العين بمرور الوقت، وفي وقت لاحق في منتصف الثلاثينيات من عمره، بدأ البصر في عينه اليسرى بالتدهور أيضًا، واليوم يبلغ من العمر 41 عامًا، وهو يرى بنسبة 5% فقط، نجح في أن يكون أول فنان أعمى ينشئ معرضاً في شورديتش للمكفوفين.

وبدأ الفنان كلارك رينولدز رحلته بعدما رتبت مدرسته الابتدائية رحلة إلى معرض الفنون في بورتسموث حيث فتن بالصور على جدرانه، وقال كلارك كما ذكرت الصحيفة : "عرفت منذ تلك اللحظة، أنني أريد أن أصبح فنانًا".

استخدم كلارك اللمس في الأقمشة كمصدر إلهام له، وابتكر نظام برايل مرمّزاً بالألوان باستخدام نقاط بارزة يلمسها الناس لفك تشفير الرسائل وفهم عمله، وكان أول معرض منفرد له في لندن بعنوان The Power Of Touch "قوة اللمس"، حيث يأمل أن تساعد أعماله في تغيير تصورات المكفوفين وضعاف البصر.

وقال كلارك: "سيبدأ عقلك في تعلم الأنماط تماماً كما يفعل مع الشعارات، في البداية ستبدو مثل آلاف النقاط ولكن عقلك سيبدأ في تذكر الأنماط دون أن يدرك ذلك بسبب الألوان، لذلك حتى بدون لمسها فإنك تتعلم طريقة برايل"، ويضيف: "الفن للجميع، ومن خلال لمس الفن، ستشعر بأنه شيء مختلف، فنّي هو أكثر من مجرد صورة على الحائط، إنه يكسر الحواجز".

 

 

طباعة