اطلقت النار على زوجها المحتضر في المستشفى

قال مسؤولون في مدينة دايتونا بيتش الامريكية إن امرأة أطلقت النار على زوجها المصاب بمرض عضال داخل مستشفى في فلوريدا يوم السبت ثم تحصنت في غرفته لمدة أربع ساعات قبل أن تستسلم.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة كاري ماكاليستر إن إيلين جيلاند (76 عاما)، أبلغت الضباط أن زوجها جيري جيلاند (77 عاما)، كان مريضا بمرض عضال لبعض الوقت وأنهما خططا لإطلاق النار معا.

بعد إطلاق النار على زوجها وقتله، رفضت مطلقة النار الخروج من قسم العناية الذي كان به. وقال مفوض الشرطة ماكاليستر أن المرأة وافقت في النهاية  بعد التفاوض مع الشرطة على الاستسلام وتسليم نفسها.

وقالت الشرطة أن المرأة إيلين جيلاند لم تؤذي نفسها ولم يصب أحد غير زوجها في إطلاق النار، وتم خلال عملية التفاوض إخلاء جزء من المستشفى، واحتمى بعض الأطباء والممرضات وآخرون بخزائن وغرف مغلقة.

وذكرت وكالة "أ ب"  التي نقلت الخبر إنه لم يتم الإعلان عن أي تهم على الفور، كما لم يرد مسؤولو الصحة المعنيين على الفور على رسالة بريد إلكتروني من الوكالة تطلب التعليق على الحادثة.

 

طباعة