أحيتهما ريهام عبدالحكيم ومهند مشلح وعبير نعمة ومرعي سرحان

ليلتان من الطرب الأصيل على مسرح المجاز

صورة

أحيت الأوركسترا العربية الوطنية، ليلتين من الموسيقى والتراث الغنائي العربي في مسرح المجاز، استعادت فيهما ألواناً من الطرب بروح العصر، وقدم الحفلان ضمن موسم «هلا بالمجاز»، أصواتاً ومواهب غنائية عربية، برفقة أعضاء الفرقة المكونة من عرب وأميركيين ينتمون إلى ثقافات مختلفة، بقيادة مؤسس وقائد الأوركسترا الفنان مايكل إبراهيم.

وفي الحفل الأول للأوركسترا، الجمعة الماضية، التقى جمهور «هلا بالمجاز» بالمطربة ريهام عبدالحكيم والفنان مهند مشلح، اللذين أخذا الحضور في رحلة فنية للتعرف إلى كنوز التراثين الموسيقيين المصري والسوري.

وتألقت ريهام عبدالحكيم في أداء أغان لأساطير الفن في مصر، في حين أمتع مهند مشلح الجمهور بصوته الطربي وأدائه لأعمال عمالقة الفن من سورية ولبنان، فضلاً عن غناء فلكلور من التراث الموسيقي العربي برؤية عصرية.

وتناوب الفنانان في غناء باقة من الأغاني مثل «لولا الملامة» و«أمانة عليك» و«أهواك» و«كان يا مكان» و«أنا قلبي ليك ميال»، وغيرها من الأغاني التي تركت بصمة في تاريخ الموسيقى والغناء العربيين، وأطربت ريهام عبدالحكيم الجمهور بغناء «أنت عمري» لكوكب الشرق السيدة أم كلثوم.

أما الحفل الثاني لـ«الأوركسترا» أول من أمس، فكان رحلة إلى عالم الكلمة واللحن برفقة الفنانة عبير نعمة والفنان مرعي سرحان، اللذين جددا إرثاً فنياً للأخوين رحباني والسيدة فيروز وسلطان القدود الحلبية صباح فخري وغيرهم من رموز الأغنية الأصيلة، فضلاً عن مقتطفات من الأندلسيات.

وتألق عبير نعمة ومرعي سرحان بباقة من الأغاني تحتفي بكبار المغنين العرب، إذ أطربا الحضور بأداء «سلملي عليه» و«الله يرضى عليك» و«يا طير» و«وطني» و«قل للمليحة» و«امتى حتعرف» و«جيت بوقتك».

وأعاد حفلا مسرح المجاز إحياء علاقة الجمهور بتراث الأغنية العربية بما ينسجم مع توجه إدارة مسرح المجاز في الاعتناء بالمكتبة الموسيقية العربية الأصيلة دعماً لرؤية إمارة الشارقة في صون التراث والفنون العريقة وتقديمها إلى الأجيال الجديدة بأسلوب عصري. 


رموز الغناء العربي

نجح حفلا الأوركسترا العربية الوطنية في ربط الصلة بين الماضي والحاضر عبر مساحات صوتية استحضرت أفضل الأساليب الطربية لعمالقة ورموز الأغنية العربية.

وسيكون جمهور «هلا بالمجاز» في الموسم المقبل على موعد مع «الأوركسترا» بأصوات طربية جديدة لتسليط الضوء على كنوز الموسيقى العربية الخالدة.

طباعة