تعزّز السياحة البيئية في دبي

منتجعات حتّا.. مقصد عشاق المغامرات والتجارب الشيّقة

صورة

اكتسبت منطقة حتا، خلال السنوات الماضية، شهرة واسعة، وأصبحت من أكثر «وجهات دبي» المعروفة بالسياحة البيئية التي ينشدها عشاق المغامرات والتجارب الشيّقة، من داخل الدولة وخارجها، إذ تجمع بين خيارات الضيافة والتنقل لتقدّم بذلك تجربة متنوعة تلبي احتياجات الأجيال الحالية؛ لاسيما في «منتجعات حتا» و«حتا وادي هب» الممتدة على مساحة تزيد على 4,263,000 قدم مربعة من إجمالي المنطقة. وتُعد خطة حتّا التنموية أحد المكونات الأساسية لخطة دبي الحضرية 2040 الرامية إلى الارتقاء بمستوى الحياة في الإمارة، ومضاعفة المساحات المجتمعية والاقتصادية والترفيهية والمحميات الطبيعية خلال الـ20 عاماً المقبلة.

وتزخر «حتـا» بمناطق سياحية مجهزة على أعلى المستويات لاستقبال زائريها والاستمتاع بمرافقها، حيث نجد «حتا دووم بارك»، وهي عبارة عن 15 خيمة دائمة من الخِيام الفاخرة على شكل قِباب مخصصة للتخييم في الهواء الطلق، ولها نوافذ بانورامية بإطلالات رائعة على سلسلة جبال حتّا.

ومع مرور عامين على افتتاح «حتا دووم»، دعت «وجهات دبي» الجمهور إلى تجربة الإقامة في هذا المكان في بيئة آمنة وأجواء شتوية، حيث يوفر «حتا دووم» أجواءً هادئة وسط الطبيعة للراغبين في الابتعاد عن صخب المدينة والاستمتاع بالهدوء، وجُهزت كل خيمة بموقد نار خاص وأدوات للشواء ضمن تراس واسع يتيح للعائلات والأصدقاء قضاء أمتع الأوقات منذ الغروب وحتى شروق الشمس وسط سلاسل الجبال.

 

طباعة