محبوبة الجراحة التجميلية في اليابان: التنمر هو السببب

تعرف الشابة اليابانية تودوروكي، وسط وسائل التواصل الاجتماعي بكونها محبوبة الجراحة التجميلية في اليابان، ولذلك لسبب جوهري يتمثل في إنفاقها أكثر من 13 مليون ين (حوالي 100  ألف دولار تقريبا) على الجراحة التجميلية على مدار العقد الماضي.

وتُعد تودوروكي، التي تنشر محتوى رسائلها باسم (Idol Todoroki-chan) على "يوتيوب"، واحدة من مدوني الفيديو القلائل الذين يركزون على موضوع يعتبر من المحرمات في بلدها الأم اليابان، وهو الخضوع لمشرط التجميل لأسباب تتعلق تحسين المظهر.

أجرت تودوروكي العشرات من عمليات الجراحة التجميلية منذ أن بلغت 18 عامًا ، وكانت دائمًا صريحة بشأن النتائج، وفق ما تقول في حوار صحافي، ولا سيما نتائجها السلبية مثلما حصل حين تركت إحدى العمليات شفتها العليا بحالة خدر.

قررت تودوروكي اللجوء إلى الجراحة التجميلية حين كانت في المدرسة الإعدادية ،عندما بدأ أقرانها في إغاظتها والتنمر عليها بشأن مظهرها، ووصفها بأنها قبيحة، والضحك عليها

في البداية، اعتقدت أن السبب هو أنها كانت خجولة، لكن رحلة ميدانية جعلتها تدرك أنها تعتبر نفسها أيضًا "أقبح" من أقرانها. وتشرح الفتاة البالغة من العمر 30 عامًا إنه بينما يلجأ معظم الناس إلى الجراحة التجميلية ليجعلوا أنفسهم جذابين ، فقد فعلت ذلك "لتجعل نفسها تبدو طبيعية" وفي النهاية لكي "تحب نفسها".

وخضعت نجمة الجراحة التجميلية الشابة لأول عملية تجميل لها في سن 18، بعد إقناع والديها بالتوقيع على خطاب موافقة حين أرادت إجراء جراحة الجفن المزدوج ، وعلى الرغم من أن عائلتها لم توافق في البداية ، إلا أنهم فهموا في النهاية أن هذا هو ما أرادته.

لكنها لم تتوقف عن أول عملية، واستمرت في الحصول على العشرات من الإجراءات الأخرى منذ ذلك الحين، لدرجة أنها أنفقت أكثر من 13.5 مليون ين (98000 دولار) على الجراحة التجميلية.

وعلى الرغم من أن الجراحة التجميلية لا تزال غير محببة على نطاق واسع في بلدها، تعتقد أن "ثقافة الجراحة التجميلية غير الرسمية" ستترسخ يومًا ما في اليابان ، تمامًا كما حدث في كوريا الجنوبية. ومع ذلك، فهي لا تعتبر هذا أمرًا جيدًا بالضرورة، حيث تحاول نشر الوعي بهذا الموضوع لمتابعيها على يوتيوب البالغ عددهم  406000 مشتركا.

وفي مقابلة مع مجلة "أوريكون" تقول الشابة اليابانية " بالنسبة لي، كانت الجراحة التجميلية" علاجًا لقبول نفسي، بعد سنوات من التنمر، واكتسبت الثقة في أنني أقترب من الوضع الطبيعي، ولكن ليس كل شيء يسير على ما يرام مع الجراحة التجميلية. لقد مررت بالفشل، وأعتقد أن التحدث بصراحة عن الجراحة التجميلية أمر مهم للغاية ".

وعلى قناتها  تتحدث الفتاة  حول تحولها في الجراحة التجميلية، والألم ووقت التعافي الذي كان عليها تحمله لتحقيق هذه النتائج كما  أنها تحاول مساعدة الناس على اتخاذ القرارات الصحيحة بشأن مظهرهم بدلاً من مجرد الترويج للإجراءات التجميلية.

 

 

طباعة