شاكيرا تبني "جدار فصل" بينها وبين بيت حماتها السابقة

 تعمل الفنانة الكولومبية شاكيرا على بناء جدار يفصل بين منزلها ومنزل والدي زوجها السابق اللاعب الإسباني جيرارد بيكيه بعد تصاعد حدة الخلافات إثر انفصالهما قبل عدة أشهر وأيضا بعد إصدارها أغنية مؤخرا تنتقد فيها زوجها السابق.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن منزل شاكيرا، الذي عاشت فيه سابقا مع زوجها بيكيه، ملاصق لمنزل والدي بيكيه و لا يفصل بينهما أي جدار.

وخططت شاكيرا للانتقال إلى ميامي، لكنها لا تزال في برشلونة في الوقت الحالي وتعيش بجوار والدي زوجها السابق عندما أطلقت أغنيتها الجديدة "BZRP Music Session 53" وانتقدت فيها بيكيه.

وذكرت الصحيفة أن العديد من النزاعات اندلعت بين شاكيرا وحماتها السابقة مونتسيرات برنابيو، بعد إصدار الأغنية.

وأشارت إلى أن الفنانة الكولومبية تبني جدارا للفصل بين العقارين بشكل نهائي، بعد أن ظلا مرتبطين في أماكن معينة خلال الفترة الماضية.

وكشفت الصحيفة أن الكاميرات رصدت مؤخرا وجود شاحنة خلاط إسمنت يعمل بالقرب من منزلها.

وذكرت أن الخطوة جاءت في أعقاب العديد من الصراعات التي وقعت خلال الأسبوع الماضي، من بينها قيام شاكيرا بوضع دمية كبيرة تشبه "الساحرة الشريرة" على شرفة منزلها المواجه لمنزل والدي بيكيه، ويقال إن والدة بيكيه طلبت إزالتها.

كذلك تحدثت تقارير عن تشغيل أغنية شاكيرا الجديدة بصوت عال داخل منزلها، لدرجة أنه يمكن سماعها في الجوار.

وهاجمت كلمات أغنية "BZRP Music Session 53" التي جرى تأليفها بالتعاون مع المنتج الأرجنتيني الشهير بيزاراب، بيكيه وحبيبته الجديدة الإسبانية كلارا شيا، البالغة 23 عاما.

وتقول كلمات الأغنية التي طغت عليها الموسيقى الإلكترونية مع إيقاعات لاتينية "ترتاد النادي الرياضي كثيراً، اعتنِ بعقلك أيضاً. استبدلتَ "فيراري" بسيارة "توينغو" وساعة "روليكس" بـ"كاسيو". لن أعود إليك، حتى لو بكيت وتوسلت إلي".

وكان بيكيه (35 عاما) قد انفصل عن المغنية الشهيرة في مطلع يونيو من عام 2021، قبل أن يدخلا في سجالات قانونية تتعلق بحضانة طفليهما.

طباعة