ديك مسلح يقتل رجلين في الهند

 

نزف رجلان حتى الموت بعد أن اعتدا عليهما ديك بمخالبه التي ثبت الرجلان بها سكين وشفرات حادة استعدادا للمشاركة في "مصارعة ديوك" كان سيقام في المنطقة على هامش احتفالات شعبية.

وكان الرجلان قاما بتثبيت سكاكين وشفرات حادة على قدمي أحد  الديكة الشرسة استعدادا لجولة مصارعة ديكة حين اعتدا عليه الديك وقتله.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الضحية غاندي راو كان يحاول ربط السكاكين بقدم أحد الديكة المقاتلة عندما أصيب الديك بنوبة هلع فقفز باتجاهه ووجه له ضربات تسببت للرجل البالغ من العمر 42 عامًا جروحا  بالغة.

وأصيب شخص آخر يدعى  بادما راجو،20 عامًا ، بجروح خطيرة خلال الحادث  في ولاية أندرا براديش ، وتوفي هو الآخر متأثراً بجراحه التي تسبب بها الديك وهو في طريقه إلى المستشفى.

وتمثلت إصابات راجو بجروح عميقة في ساقه اليسرى وجسمه وتوفي بسبب نزيفه حتى الموت.

وعلى الرغم من حظر مصارعة الديوك المثيرة للجدل والعديد من الإجراءات التي اتخذتها الشرطة ، غالبًا ما يتم تنظيم المسابقات في المناطق الجنوبية الشرقية من الهند.

وقال أحد رواد المهرجان متحدثًا إلى The New Indian Express: "إن مصارعة الديوك هي أكبر مناطق الجذب في جودافاري وأجزاء من منطقتي كريشنا وجونتور خلال مهرجان سانكرانتي الذي يستمر ثلاثة أيام".

وقالت وسائل الإعلام إن الوفاة نتجت عن إصابات وحشية تسبب بها "الديك المسلح بالسكاكين"، في نوبة هلع أصيب بها قبل جولة المصارعة المقررة.

وشهدت مصارعة الديكة، التي حظرتها المحكمة العليا في 2018 ، انتقادات من محبي الحيوانات والنشطاء الذين طالبوا باستمرار باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد الحدث.

ويمكن أن تتراوح المزايدات على مصارعة الديكة المثيرة للجدل من 100 جنيه إسترليني (10000 روبية) إلى 5000 جنيه إسترليني (500000 روبية) .

 

طباعة