مخمورة تسببت بخسائر مادية تجاوزت الـ 15 مليون دولار

قررت امرأة تسببت بتفجير منزل وتضرر حي بأكمله، بسبب قيادتها لسيارتها في حالة سكر، مقاضاة منظمي الحفل الموسيقي الذي حضرته وثملت به بسبب عدم منعها من القيادة.

وتسبب الحادث الذي تسببت به المرأة بأضرار كلفتها تتجاوز قيمتها الـ 15 مليون دولار.

وفي تفصيل الحادث، عادت دانيلا ليس البالغة من العمر 26 عامًا من حفل   
مارلين مانسون الموسيقي في أونتاريو ،كندا،  وهي في حالة سكر، واصطدمت سيارتها بمنزل مما تسبب بانفجاره نتيجة تسرب للغاز، ما أدى لتضرر أربعة منازل أخرى وجرح سبعة أشخاص وفقًا لـ CBC

وتسبب الجمر المتساقط فى اندلاع حرائق فى العديد من المنازل المجاورة. كما تم إخلاء الحي بأكمله ، وإغلاق خدمة الغاز والمياه في المنطقة.

وبحسب ما ورد تسبب الانفجار في أضرار تتراوح بين 10 إلى 15 مليون دولار.

وأقرت الفتاة بالذنب في أربع تهم تتعلق بالقيادة الرعناء وحُكم عليها بالسجن لمدة ثلاث سنوات، رفعت ليس هي ووالدها دعوى قضائية ضد  شركة تخديم الحفل  الموسيقي والتي قدمت لها الخمر، وتزعم الدعوى أن الشركة تتشارك المسؤولية عن الانفجار لأنها طلبت من المرأة مغادرة  المكان دون محاولة منعها من القيادة إلى المنزل. كما تدعي الفتاة أن المنظمين استمروا بتقديم المشروبات لها في الوقت الذي كان واضحا أنها كانت في حالة سكر.

 

طباعة